حوامل.. نود الصيام ولكن!

الدكتورة نجلة سالم اخضائي امراض النساء والتوليد

الدكتورة نجلة سالم اخضائي امراض النساء والتوليد

تحرص العديد من الحوامل على صيام شهر رمضان المبارك، فمنهن من تصوم وهي خائفة ومتوترة على جنينها وسلامة حملها، بينما تقرر أخريات عدم الصيام، وكلاهما خطأ لأنهن لم يلجأن للطبيب المختص لطلب الإستشارة، ثم إتباع ما يقدمه لهن من توصيات.
 
وهنا توجه الدكتورة نجلة التميمي طبيبة أمراض النساء والتوليد بمستشفى Medeor24*7 نصيحة للحوامل بشأن صيامهن في رمضان، حيث أفادت بإمكانية الصيام في الحالات التالية: 
 
• تمتعك بصحة عامة جيدة، وعدم وجود أي مضاعفات من الممكن أن تؤثر على حملك أثناء الصيام.
 
• إنتهاء الشهور الأولى من الحمل بمشاكلها العديدة مثل الغثيان الشديد، والقيء، وبالتالي لن تكون هناك حاجة لشرب سوائل عديدة لتعويض ما فقد بسبب القيء، وبالتالي يمكنك الصوم.
 
•إذا ثبت عدم إصابتك بإرتفاع ضغط الدم، أو السكري أثناء الحمل، إذ يحذر على الحامل الصيام عند إثبات ذلك تجنبا للوقوع في مشاكل صحية قد تؤثر على الحمل . 
 
وأخيرا، أوصت الطبيبة بمتابعة كل حامل لنفسها أثناء الصيام وسرعة طلب الإستشارة إذا حدث عارض مفاجئ لها حتى تكون في مأمن هي وجنينها وتتم عليها شهور الحمل بسلام، كما نصحت بضرورة التدرج في الطعام وتقسيمه على فترات متقاربة، والحرص على شرب الكثير من الماء وأن تكون وجبة الإفطار وجبة صحية ومغذية.