نصائح طبية هامة للحفاظ على حاسة السمع لدى طفلك

يوجد اليوم العديد من المؤثرات القوية، والخطيرة التي تضر بحاسة السمع لدى طفلك، لذلك عليك الإلمام بكل ما يخص هذه الحاسة حتى تتمكني من تقديم الرعاية الكاملة لطفلك، وللحفاظ على حاسة السمع لديه، ليظل بعيدا عن مشكلات فقدان السمع.
 
 وقد حدد الدكتور أحمد شيخوني المدير الطبي لعيادات hear life لفقدان السمع مجموعة من النصائح الطبية الهامة، والإحتياطات اللازمة التي تحقق حماية وعناية فائقة لحاسة السمع لدى طفلك وهي:
•تجنب تعرضه للأصوات العالية والضجيج المرتفع. 
 
•إحرصي على إبقاء صوت التلفاز وغيره من الأجهزة التي تصدر الأصوات في مستوى معقول. 
 
•ضرورة إستخدام سدادات الأذن أو واقيات السمع عند التواجد قرب الأصوات المرتفعة للغاية. 
 
•إذا كان لدى طفلك جهاز لتشغيل الموسيقى فلا بد من الحفاظ على الصوت منخفضاً قدر الإمكان، لتجنب الخطورة التي تسببها هذه الأجهزة، حيث تعتبر مصدرا لخطر أكبر، وذلك لأن لقرب سماعات من الأذنين، خصوصاً وأن الأجهزة الحديثة تسمح بتشغيل الموسيقى بأعلى درجة صوت، ولهذا فإن عليك الاتفاق مع طفلك على مستوى مقبول، ومحاولة إقناعه بالقدر الذي يمكنه من إستيعاب ما تقولين.
 
•بعد كل حمام لطفلك، وبعد قضاء وقت كبير في الماء لممارسة نشاط ما كالسباحة مثلا، احرصي على تجفيف أذني الطفل من الخارج بلطف باستخدام منشفة، ثم قومي بإمالة رأسه إلى الجانب قليلا لإخراج الماء المتبقي حتى لا يتعرض سمعه لأي خطر.
 
•يجب تجنب السباحة في الأجواء شديدة البرودة أو في الرياح القوية، ولكن في حال التعرض لتلك الظروف أثناء ممارسة الرياضة المائية المفضلة، فإن الحل الأمثل هو استخدام سدادات الأذنين الخاصة ووضع غطاء الرأس لتجنب إصابات الأذن التي قد تؤدي إلى فقدان السمع. 
 
•قومي دوما بالإشراف على طفلك لارتداء واقيات الرأس أثناء ممارسة أي رياضة، ما يقلل فرص الإصابة. 
 
•من الضروري جدا الخضوع لجلسات تقييم السمع خلال سنوات المدرسة ومراقبة التطور اللغوي والكلامي لدى الطفل.