لماذا يفضّل الرجال الولادة القيصرية؟

الرجال لا يلدون، ولكنهم يفضلون أن تخضع زوجاتهم للولادة القيصرية، حتى ولو لم تكن هناك دواعي طبية تدفع الطبيب لإجراء الولادة عن طريق فتح أسفل البطن، "العملية القيصرية"، وبذلك تتسع دائرة الإقبال على الولادة القيصرية بين صفوف كل من النساء والرجال.
 
ولكن ترى ما السبب وراء تفضيل الرجال للولادة القيصرية؟
يوجد سبب هام ولا يمكن إغفاله ومن حق أي رجل أن يفكر فيه، وهو أثر الولادة الطبيعية على المهبل، فقبل الحمل والولادة تبلغ قوة إستمتاع الزوج بزوجته أثناء العلاقة الحميمة الذروة بسبب ضيق المهبل، وليس الرجل وحده، فكل من الزوج والزوجة يستمتعان سويا بذلك.
 
ولكن الأمر يتغير بعد الولادة الطبيعية بسبب ترهل عضلات المهبل والتوسع الطبيعي الذي يحدث لمهبل المرأة أثناء الولادة الطبيعية، والذي لا يد لها فيه خاصة مع تكرار الولادات، الأمر الذي يحول دون إستماع الزوج والزوجة بالعلاقة الجنسية كما في السابق.
 
لذلك يلجأ الرجال إلى تشجيع زوجاتهن على الولادة القيصرية خصوصاً مع زيادة تداولها في الآونة الأخيرة فقد أصبحت عملية سهلة، وبسيطة، بعكس ما كان عليه الوضع سابقا، في أول عهدها منذ أعوام عديدة، كما أن أغلب النساء يقبلن عليها الآن وبشدة لأسباب أخرى جمالية يفكرن فيها.
 
وقد يلجأ بعض الرجال إلى إخضاع زوجاتهم لعملية طبيبة إنتشرت الآن وهي عملية تضييق المهبل، فبعد أن يكتفي الزوج والزوجة بما لديهما من أطفال تخضع المرأة لهذه العملية خصوصاً بعد سقوط المهبل الناتج عن تكرار الولادة الطبيعية.