تابعي تطورات نمو طفلك في عامه السادس

أنت الآن في مرحلة أكثر حساسية مع طفلك الذي أوشك على عامه السادس، فتابعي تطورات نموه بعناية فائقة، ولا تعتقدي أنه الآن يمكنك الإلتفات عنه فقد كبر واعتمد كثيرا على نفسه، فلازال بحاجة إليك لإكتساب المزيد والمزيد من الخبرات والمهارات بل والتوجيه أيضا.
 
ومن أهم هذه التطورات ما يلي : 
•إجتماعيا فقد إختلط أكثر بالآخرين وأصبح يجد متعة في مساعدتهم.
 
•يملك قدرة تنافسية شديدة ويشعر بالغيرة أحيانا.
 
•لا يقتنع إلا بطريقته في أفعاله وأداؤه.
 
•يمكن إرثارته بسهولة في وسط أصدقاؤه والمحيطين به.
 
•سهل جدا إطاعته للأوامر بذكر بالحديث عنه إيجابيا فهو يعشق ذلك.
 
•يمكنه إستخدام قاموس الصور وتصفح الكتب وتركيب الجمل فمهاراته اللغوية وقدراته المعرفية قد زادت.
 
•يتمتع بحركى سلسلة ومنسقة فهو متزن الآن أكثر مما سبق.
 
•يحب يرسم، فهو الآن يرسم رسومات يسهل التعرف عليها.
 
•أصبح معتمدا ومستقلا كثيرا عن السابق.
 
مثلها مثل أي من المراحل العمرية المختلفة التي يحتاج فيها الطفل إلى الإهتمام والرعاية والتوجيه، والتغذية السليمة وتحبيبه في الأطعمة الصحية بل والحديث عنها وقت الطعام وكأنك تروين قصة أو حكاية فالأطفال يعشقون ذلك 
 
وعلى المستوى التعليمي وعلاقته بالمدرسة فهو يحتاج لتكميل دور المدرسة ومتابعة دروسه معه يوما بيوم، كما يجب أن تحرصي على تعزيز التواصل بينك وبين معلميه والمدرسة ككل ما يحقق لك أفضل النتائج لكونك على دراية بكل شيء وأول بأول.