"الريموت كنترول" لمنع الحمل

وسائل معروفة لمنع الحمل

وسائل معروفة لمنع الحمل

توصل فريق من العلماء بولاية ماساتشوستس الأميركية إلى ابتكار وسيلة جديدة لمنع الحمل، تتمثل في شريحة إلكترونية يمكن التحكم فيها عن بعد، وتُزرع الشريحة تحت جلد المرأة وتطلق جرعة صغيرة من هرمون الليفونورغيستريل بصورة يومية لمدة 16 عاماً. كما يمكن إيقافها في أي وقت باستخدام جهاز تحكم عن بعد.

يدعم هذا المشروع الملياردير الأميركي بيل غيتس، وستخضع الشرائح الجديدة للفحص والإختبار في الولايات المتحدة خلال العام المقبل. وقد يتم طرحها للبيع في الأسواق بحلول عام 2018 في حال اجتيازها للإختبارات.

وقال مصممو الشريحة أن طولها يصل إلى 20 ملم وعرضها 20 ملم وتصل سماكتها لـ7 ملم وستُطرح للبيع "بأسعار تنافسية". مضيفين أن خزانات الهرمون الدقيقة والموضوعة على رقائق مساحتها 1.5 سم يمكنها احتواء كمية كبيرة من الهرمون تكفى لحوالي 16 عاماً من الإستخدام.

كما تعمل الشريحة من خلال دائرة كهربائية صغيرة تطلق 30 ميكروغراماً من هرمون الليفونورغيستريل في الجسم في كل مرة استخدام.

الجدير بالذكر أن هناك حالياً أنواعٌ أخرى من وسائل منع الحمل تُزرع تحت الجلد أيضاً، لكنها تتطلب الذهاب إلى الطبيب لزرعها تحت الجلد والعودة إليه مرة أخرى لإيقاف تأثيرها.