دبي لرعاية النساء والأطفال توقع شراكة مع المنتدى العالمي للطفل

شيخة المنصوري وهنريك هولمكويست والسيدة عفراء الباسطي خلال توقيع الإتفاقية

شيخة المنصوري وهنريك هولمكويست والسيدة عفراء الباسطي خلال توقيع الإتفاقية

وقعت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال صباح اليوم الإثنين في مقر المؤسسة في دبي إتفاقية تعاون مع المنتدى العالمي للأطفال تهدف إلى تبادل الخبرات وتعزيز التعاون في مجال رعاية الأطفال وتنظيم الأنشطة والفعاليات الخاصة بهذا المجال،.
 
وقالت عفراء البسطي، عضو المجلس الوطني الإتحادي، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، أن توقيع هذه الإتفاقية يأتي في ظل النجاح الذي حققه المنتدى العالمي للأطفال الذي عقد مؤخراً في دبي والذي شاركت المؤسسة في تنظيمه إلى جانب المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
 
وعبرت البسطي عن سعادتها بإبرام هذه الإتفاقية الهامة التي تؤسس لمرحلة جديدة من التعاون المشترك وتعزز الجهود المشتركة للطرفين في مجال رعاية الطفل بما يفتح المجال أمام المزيد من المبادرات المميزة التي تصب في صالح خدمة المجتمع.
 
وأضافت أن إختيار دولة الإمارات وتحديداً دبي لإستضافة المنتدى العالمي للأطفال لأول مرة خارج السويد، يعكس المكانة الكبيرة التي وصلت إليها الدولة في مجال رعاية الأطفال، كما يمثل إضافة هامة للجهود البارزة التي تقوم بها الدولة في مجال رعاية الأطفال، سواء من خلال التشريعات التي تكفل حقوقهم أو المؤسسات التي تقوم بتوفير الرعاية لهم، حيث تسعى الدولة لتحقيق الريادة في هذا المجال ليس فقط على المستوى الإقليمي بل والدولي كذلك.
 
وثمنت البسطي الدعم غير المحدود الذي تقدمه حرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، لإقامة هذا الحدث، مشيدة كذلك بالتعاون الكبير الذي حظيت به المؤسسة من العديد من الجهات داخل الدولة
 
ومثّل مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال في التوقيع على الإتفاقية شيخة المنصوري، مساعد المدير العام للدعم المؤسسي، فيما مثّل المنتدى العالمي للأطفال "هنريك هولمكويست"، مدير العمليات.
 
وعبّرت شيخة المنصوري على تقدير المؤسسة للدور الهام الذي يقوم به المنتدى العالمي للأطفال، مؤكدة على ثقتها في أن هذه الإتفاقية ستكون بداية لتحقيق المزيد من النجاحات وإطلاق المزيد من المبادرات المثمرة في مجال رعاية الأطفال في الإمارات والمنطقة.
 
وأضافت أن هذه الإتفاقية تأتي إنطلاقاً من التوجهات الإستراتيجية للمؤسسة بعقد شراكات مع مختلف الجهات الرائدة المعنية برعاية شؤون النساء والأطفال.
 
ومن جهته عبّر هنريك هولمكويست، عن سعادته بتوقيع الإتفاقية، مؤكداً أنها تأتي في إطار سعي المنتدى العالمي للأطفال لبناء شراكات إقليمية مع الجهات الرائدة المعنية بمجال رعاية الأطفال، مما سيساهم في تعزيز وتنسيق الجهود التي تصب في مصلحة خدمة الأطفال والمجتمعات في هذه المنطقة.