"العودة إلى المدارس": فيلم تصويري قصير يحمل الكثير من الفرح والأمل

العودة للمدارس

العودة للمدارس

الفيلم التصويري العودة للمدارس

الفيلم التصويري العودة للمدارس

خرج الفيلم التصويري القصير "العودة إلى المدارس"، الذي بثته قناة حكومة الإمارات على اليوتيوب، عن الأطر التقليدية في التعامل مع الحدث الأكاديمي السنوي، وما يحمله من قضايا ومسائل متنوعة ومتعددة يتشارك في مفرداتها الطلبة وأولياء الأمور وجميع القائمين على العملية التعليمية.
 
فمزج الفيلم وعبر مشاهده التي تجاوزت الـ5 دقائق بقليل، وبأسلوب جديد وملفت بين الجوانب التعليمية والمشاعر التي تنتاب الطلبة والنصائح والإرشادات التربوية التي تحث الطلبة على التميز والابتكار في دراستهم، فقدم نموذجاً جديداً ينقل المشاهد إلى أجواء اليوم الأول من المدرسة، والذي يمهد لعملية تعليمية متكاملة تستمر لعام كامل.
 
"اليوم الدراسي الأول هو أهم يوم في حياة الطالب وبداية فصل جديد في حياته". بهذه العبارة التي قالتها إحدى المعلمات يفتتح الفيلم حواره، لينقلنا بعدها إلى جملة من الأحداث التي ترتبط بهذا اليوم، فتترك الكاميرا للطلبة التعبير بطريقة عفوية عن مشاعرهم وأمنياتهم "من اليوم الأول تعرفت على أفضل أصدقاء لدي منصور.. وهاشم .. ويوسف.."، هكذا يختصر أحد الطلبة الصغار انطباعه عن اليوم الأول.
 
أما في الجانب التربوي يرى أحد المتخصصين أهمية التجهيز النفسي للطلبة معتبراً أنها العملية الأهم، في الوقت الذي ترى فيه أخرى أن تجهيز الإذاعة المدرسية مهم جداً لأنه وسيلة الربط بين الطلبة والإدارة المدرسية، كما أنه محفز مهم لهم على الإنجاز طوال العام الدراسي.
 
إلى جانب الأجواء الأكاديمية للمدرسة، ينقلنا الفيلم إلى الأنشطة التي تعد محوراً مهماً في العملية التعليمية والتي تنمي تفكير الطلبة ومهاراتهم. "أحب نادي الفلك في المدرسة.. يعلمنا الكثير عن الفضاء.. وأهم شيء يعلم الطالب الاعتماد على نفسه للحصول على المعلومة التي يريدها..". بهذه العبارة عبّر الطالب عن النشاطات التي يمارسها في المدرسة.
 
ويركز الفيلم على التعليم الذكي وأهمية التكنولوجيا في مساعدة الطلبة على إنجاز المهام المطلوبة منهم، وعبر معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم عن أهمية هذ المشروع بالقول: "التعليم الذكي حقق نجاحات كبيرة سواء على صعيد الطلبة أو على صعيد المعلمين، كما أن آثاره الإيجابية واضحة في العملية التعليمية، ويعد من أفضل المشاريع على مستوى العالم". 
 
وبمشهد طلبة يركبون الحافة المدرسية يختتم الفيلم مقاطعه، ليقدم لنا رحلة شيقة للعملية التعليمية التي تمزج بين الفرح والأمل والعمل الأكاديمي وفي قالب جذاب مفيد يخاطب جميع المعنيين في العملية التعليمية من طلبة وأولياء أمور ومدرسين وتربويين.
 
الجدير بالذكر بأن الفيديو يبث عبر قناة حكومة الإمارات على اليوتيوب (www.youtube.com/uaegov) والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في يونيو الماضي. وتتميز القناة بكونها مصدراً رسمياً وحصرياً لأخبار الحكومة الاتحادية في مختلف جهاتها، وتتمتع بمجموعة من المميزات التقنية المتنوعة التي ستضمن أعلى جودة ممكنة للمواد المعروضة.