طلاب موهوبون يستعدون لاختبار "التسريع" للمراحل الدراسية

جدة - ولاء حداد
 
أعلنت وزارة التربية والتعليم السعودية عن إجراء اختبارات طلاب وطالبات "نظام التسريع" بدءاً من الثلثاء. قالت الوزارة في بيان صحافي  إن أكثر من 1600 طالب وطالبة من الموهوبين والمتفوقين علمياً سيؤدون اختبارات نظام التسريع الذي يؤهلهم للقفز إلى صفوف دراسية أعلى.
 
واعتمدت وزارة التربية والتعليم للعام الحالي 1435-1436هـ تطبيق نظام تسريع الطلاب الطالبات الذين أبدوا تفوقاً غير عادي في جميع مناطق ومحافظات المملكة.
 
ويعتبر نظام التسريع أحد الأساليب العلمية المطبقة في معظم دول العالم بهدف رعاية من يتمتعون باستعدادات وقدرات غير عادية تمكنهم من التعلم والاستيعاب بشكل أسرع.
 
ويسعى نظم التسريع لخلق مرونة في النظام التعليمي في المملكة، وليكون استجابة عملية لما يبديه الطلاب من تفوق وموهبة ونبوغ علمي يفوق أقرانهم، خصوصاً إذا كانوا يتمتعون باستعدادات وقدرات غير عادية تمكنهم من التعلم والاستيعاب بشكل أسرع، ويحتّم على النظام التعليمي إيجاد آليات واستراتيجيات تتعامل مع هذه الفئة من الطلاب بما يتناسب مع قدراتهم. 
 
وشكلت وزارة التربية لجنة متخصصة لوضع إجراءات تطبيق نظام التسريع وعرضها على مجلس الوزارة، وصدرت الموافقة عليها من المجلس في العام 2009. إضافة إلى اكتمال إعداد مشروع التعرف على الموهوبين الذي تطبقه الوزارة بالتعاون مع مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع والمركز الوطني للقياس والتقويم والذي ساعد على إمكان الاستفادة من المقاييس وأدوات التقويم في تطبيق إستراتيجية التسريع. 
 
ويسمح للطالب خلال مسيرته في التعليم العام بأن يحصل على فرصة التسريع مرتين كحد أقصى، فيما يمنح الطالب ثلاث مناسبات لاستثمار الفرصتين، الأولى من الصف الرابع الابتدائي إلى السادس، من دون المرور بالخامس، والثانية تقفز بالطالب من الصف الأول متوسط إلى الثالث من دون المرور بالصف الثاني متوسط، وآخر الفرص الانتقال من الصف الأول ثانوي إلى الثالث مباشرة من دون دراسة الصف الثاني ثانوي.