توصيات طبيب الأطفال د. علي أبو زيد للأمهات قبل العام الدراسي

الدكتور علي أبوزيد استشارى قلب الأطفال

الدكتور علي أبوزيد استشارى قلب الأطفال

حوار: ريهام كامل
 
إن من أكثر ما يشغل بال الأم هو قلقها من مرض طفلها أثناء الدراسة نتيجة لإحتكاكه بأطفال جدد، وبيئة جديدة لا تعلم عن نظافتها شيئا، إذ يتوقف ذلك على نظافة المدرسة وسلوك العاملين بها، ومدى إلتزام الأطفال بالإرشادات الصحية الهامة  في هذه المرحلة، كما أنه يتوقف على سلامة جميع الأطفال بها من الأمراض المعدية، وحرصا منا على تقديم الأفضل لكي عزيزتي الأم كان لنا هذا الحوار الشيق مع طبيب الأطفال الدكتور علي أبو زيد استشارى قلب الأطفال والحاصل على دكتوراه في طب الاطفال بجامعة القاهرة.
 
اقترب العام الدراسي الجديد، فهل من توصيات يجب أخذها في الاعتبار قبل بداية الموسم الدراسي؟
قبل الإجابة، اسمحي لي أن أهنئ جميع الأباء، والأمهات بحلول العام الدراسي الجديد، وأتمنى لهم ولأطفالهم عام دراسي سعيد خالي من الأمراض وأي مشاكل أخرى.
 
إن من أهم التوصيات التي يجب أخذها في الإعتبار فبل بداية الموسم الدراسي الجديد هي :
أولا: زيارة لطبيب الأطفال بحيث يجب فحص الطفل بواسطة طبيب الأطفال لبيان سلامة القلب والصدر والتأكد من عدم إصابته بأمراض معدية. 
 
ثانيا: بالنسبة للأطفال فى مراحل الروضة،  يجب أن يكونوا قد حصلوا على التطعيمات الأولية وأهمها نقط شلل الاطفال، والثلاثى البكتيرى وهم الدفتريا، التيتانوس، والسعال الديكى.
 
وللأطفال بصفة عامة يجب أن يكون الاطفال قد حصلوا على هذه التطعيمات، الثلاثى الفيروسى وهم الحصبة عادية،  الحصبة الألمانى، والغدة النكافية، كذلك التطعيم ضد الالتهاب الكبدى بنوعية أ و ب ، وتطعيم الجديرى المائى.
 
ما هي الأمراض الأكثرا انتشارا بين أطفال المدارس؟
تعد نزلات البرد وهي الأنفلونزا العادية من أكثر اأمراض انتشارا بين أطفال المدارس، كذلك التهاب الحلق واللوزتين ويتوقف حجم انتشارها على عدد الأطفال في الفصل الواحد وعلاجها هى التهوية الجيده لكل حجرة حتى وأن قل عدد الأطفال فيها فالتهوية أساسية في كل الحالات.
 
من أهم الإجراءات الوقائية التي ينعكس أثارها على صحة الطفل وعدد مرات مرضه التالي :
1.ارشادات العناية الشخصية لكل طفل وهى وضع المنديل على الفم اثناء العطس. 
2.عدم ملامسة أدوات الطعام الخاصة بالطفل من الأطفال الآخرين فلكل طفل صندوق طعامه الخاص به، وهنا يتوقف التنفيذ على توعية الطفل نفسه بعدم السماح لأحد بلمس صندوق طعامه ومستلزماته الخاصة، إضافة إلى مساهمة المدرسة في ذلك أيضا بالتوعية والإرشاد الصحي السليم للأطفال.
3.غسل الأيدى بصفة مستمرة لكل طفل أو إعطاؤه المناديل المعقمة وعدم تناول الطعام إلا بعد غسيل الأيدى.
 
إلى أي مدى تتأثر مناعة الطفل بالبيئة الجديدة وسط عدد من الأطفال؟
يتوقف مقدار تأثير البيئة الجديدة على مناعة الطفل على عدة عوامل نذكر منها، كثافة الأطفال داخل كل فصل، ووجود تهوية جيده من عدمه. 
 
وبالتالي فإن تقوية مناعة الطفل تحتاج إلى (تهوية جيده + طعام صحى + كثافة قليلة = مناعة كبيرة)
 
هل توجد معايير للحكم على مناعة الطفل وتقديرها هل هي جيدة أم ضعيفة وما هي سبل تعزيزها؟
إن الطفل الذى يتم تطعيمة بكافة التطعيمات الدورية وكذلك التطعيمات الإضافية لا يعانى من أى نقص فى المناعة  ومعدل نمو الطفل +معدل الطول يعطى دليل واضح على مناعة الطفل مثال / طفل عمره 4 سنوات يجب ان يكون وزنه 16 كجم وطوله 100سم هذا الطفل بالمواصفات المذكورة طفل سليم البدن ومتكامل المناعة .
 
هل يمكن الإعتماد على الفيتامينات لتفادي اصابة الطفل بالعدوى؟
يمكن الاعتماد على الفيتامينات الطبيعية وهى وجبة غذائية متكاملة خضار +بروتين+كربوهيدرات+ملعقة عسل نحل = كافة الفيتامينات المطلوبة.