إنتبهي.. الإجازة قد تضرّ أطفالك

هي- ولاء حداد
 
من المؤكد أننا وأطفالنا ننتظر الإجازة بفارغ الصبر، سواء كانت الإجازة أسبوعية أم سنوية حتى ننعم بوقت طويل من الراحة والاستجمام والتخلص من الضغوط والمشاكل ومتاعب العمل والدراسة طوال السنة.
 
لكن هذه الإجازة قد تترك ضررا كبيرا على أبنائنا، ولأسباب عدة منها: 
 
- للتعود على السهر أثناء الإجازة وإختلاف أوقات النوم وعدم انتظامها تأثير كبير  على صحة الأطفال الجسدية والعقلية وحتى النفسية. ينبغي المحافظة على مواعيد النوم المعتادة للأطفال قدر الامكان. 
 
- تناول الوجبات الجاهزة والمأكولات السريعة والأكل في المطاعم يزداد كثيرا خلال فترات الإجازة، ما يضر على الصحة البدنية لما تحويه تلك الوجبات على دهون مرتفعة وسكريات ومواد حافظة. والحل هو التقليل منها  أو إختيار الوجبات الصحية من المطاعم. 
 
- التعرض المباشر لأشعة الشمس خلال الإجازة وفي أوقات ضارة، كفترة الظهيرة، يترك آثاره على بشرة الأطفال. ويجب أن يتم استخدام واقي الشمس وتجنب التعرض للشمس في الأوقات الضارة.
 
- الازدحام في مدن الألعاب والمنتجعات السياحية يجعل مهمة التعقيم والتنظيف من قبل المسؤولين عنها صعبا. ويجب الحذر من التلوث والأماكن غير النظيفة وغسل اليدين وتعقيمها جيدا قبل تناول الطعام والمشروبات.
 
- استخدام الألعاب الإلكترونية بشكل كبير أثناء الإجازة ثبت ضرره على العقل من لناحية تأثر الذكاء وويادة التشتت وقلة التركيز وحتى الضغط العصبي لدى الأطفال. إذن من المهم تخصيص أوقات محددة يومياً للعب الالكتروني من دون إفراط. 
 
- وأخيرا، الحذر من الأشخاص المصابين بفيروسات معينة. هؤلاء تظهر عليهم أعراض مرضية مثل العطس والسعال وما إلى ذلك. ويجب عدم استخدام حمامات السباحة والألعاب إلى جانب هؤلاء الأشخاص.