أزياء طفلك هذا الشتاء دافئة وأنيقة

كنزة صوفية من تصميم أرماني جونيور.

كنزة صوفية من تصميم أرماني جونيور.

 معطف من الصوف الأحمر الدافئ من تصميم ديور

معطف من الصوف الأحمر الدافئ من تصميم ديور

 جليه أو صدرية من القماش المنفوخ يمكن لبسها على الجهتين من تصميم رالف لورين.

جليه أو صدرية من القماش المنفوخ يمكن لبسها على الجهتين من تصميم رالف لورين.

 جاكيت بقبعة من الفراء من تصميم فندي

جاكيت بقبعة من الفراء من تصميم فندي

 جاكيت بقبعة بتصميم كلاسيكي جميل من كلوي

جاكيت بقبعة بتصميم كلاسيكي جميل من كلوي

 بنطلون من الجينز من تصميم بيربري

بنطلون من الجينز من تصميم بيربري

يبدو أن الأطفال أصبحوا ينافسون أمهاتهم وآباءهم في نصيبهم من الموضة والملابس الفاخرة. فقد توجهت العديد من الدور المعروفة في عالم الأزياء الفاخرة خلال السنوات القليلة الماضية إلى إنتاج خطوط خاصة بأزياء الأطفال مثل أوسكار دو لارينتا Larenta Oscar de  وبيربري Burberry وغوتشي Gucci وفندي Fendi وغيرها. 
 
ومن الواضح أنها خطوة ناجحة وفي وقتها فقد درهذا التوسع الملايين من الدولارات على هذا الدور، يذكر على سيل المثال أن أرباح Burberry من خط أزياء الأطفال التي تشمل كل الأعمار من الرضع حتى سن المراهقة المبكرة  قاربت 91 مليون دولار في عام 2012م وهو ما أضاف نسبة 23% على أرباح الدار لعام 2011م. يذكر أن العديد من الدور تستهدف آسيا ومنطقة الشرق الأوسط للترويج لخطوط الأزياء الخاصة بالأطفال باعتبار أن الكثير من الأمهات في هذه المناطق يملن إلى إدراج أطفالهن في دائرة الحياة الاجتماعية التي تتطلب إبراز أطفالهن بشكل يعكس واجهة الأم وذوقها الرفيع. 
 
الجدير بالذكر أن المصممة الشهيرة فيكتوريا بيكهام زوجة اللاعب الانكليزي دايفيد بيكهام ردت مازحة قبل عدة سنوات حين سئلت عن إنجاب المزيد من الأطفال قائلة: "سوف أقوم بذلك حين تطلق دار غوتشي خطاً خاصاً باأزياء الأطفال" وقد ضحكت الكثير من الصحف من قولها آنذاك نظرأً لأن دار غوتشي التي تم تأسيسها عام 1921م لم تقم خلال أكثر من 70 عاماً بهذه الخطوة. لكن يبدو أن أمنية فيكتوريا تحققت فقد أطلقت الدار في خطوة تعتبر مفاجئة وغير متوقعة خطاً لأزياء الأطفال عام 2010م".
 
وقد اخترنا لكم في هذا الموضوع بعضاً من آخر التصاميم الشتوية للأطفال.