الأمير وليام ينحاز للواجبات الملكية

 الأمير ويليام

الأمير ويليام

أفادت تقارير صحفية بريطانية، أن الأمير وليام المصنف ثانيا في ترتيب ولاية العرش البريطاني قد اختار بذل جهد أكبر وتخصيص وقت أكثر لواجباته الملكية، متخليا عن الدوام الكلي لعمله كضابط في سلاح الجو الملكي البريطاني، بهدف تخفيف الضغوط عن جدته الملكة. وقالت التقارير إن خدمة الأمير وليام في سلاح الجو الملكي ستنتهي العام المقبل وسيقرر هذا الخريف ما إذا كان سيبقى فيه بدوام كامل أو يخفّض ساعات خدمته فيه كطيّار مروحية لعمليات البحث والإنقاذ، أو ينهي الخدمة فيه نهائيا. وأضافت أن الأمير يواجه خيارا جديا وهو التحول إلى مدرّب لطياري المروحيات، طالما أن التقارير عن طيرانه جيدة بما فيه الكفاية للقيام بهذه المهمة، ما سيمنحه المزيد من المرونة للقيام بمهامه الملكية. ويواجه وليام مطالب متزايدة لتكثيف دوره الملكي والقيام بواجبات أكبر، للتخفيف من أعبائها عن جدته الملكة إليزابيث الثانية البالغة من العمر 86 عاماً وعن جده الأمير فيليب بسبب عامل السن.