الأمير وليام.. هكذا تربينا!

تمتاز حياة البلاط بالكثير من البروتوكولات والالتزامات، يعتبرها البعض أساسيات فيما يراها آخرون تكلفا، والالتزام بالبروتوكول ليس وقفا على العاملين والموظفين وضيوف البلاط، بل يمتد ليشمل أفراد الأسر الحاكمة فيما بينهم، فكيف يتربى الأمراء داخل القصور؟، هذا ما يكشفه دوق كامبريدج الأمير وليام صاحب الترتيب الثاني في ولاية العرش البريطاني في لقاء تلفزيوني بمناسبة العيد الماسي لجلوس الملكة اليزابيث على العرش. وقال الأمير وليام في حوار مع محطة أمريكية، إن من بين ما تعلمه منذ نعومة أظافره ولم ينساه فى حياته هو أنه "لا عبث مع الملكة أمام العامة". وأضاف الأمير وليام الذي أصبح صاحب الشعبية الجارفة الثانية بعد جدته في بريطانيا بعد زواجه من كيت ميدلتون، أضاف: "خلف الأبواب المغلقة هى جدتنا وهذا بمنتهى السهولة". وأوضح الأمير وليام، أنه لم يكن يستطيع أن يلعب مع الملكة فى وجود أى شخص لا ينتمي للعائلة المالكة. يشار هنا أنه يشارك فى البرنامج أحفاد الملكة إليزابيث الثانية، ومنهم الأمير هاري والأميرة يوجين والأميرة بياتريس ووالدهما دوق يورك.