الأمير هاري يعد غداء الكريسماس للجنود في أفغانستان

 الأمير هاري في أفغانستان

الأمير هاري في أفغانستان

  قرر الأمير هاري الذي يخدم في صفوف القوات البريطانية في أفغانستان أن يضيف شيئًا من البهجة الملكية إلى غداء الكريسماس الذي يتناوله جنود المعسكر عشية عيد الميلاد، وذلك بأن قرر المشاركة في إعداد ديك رومي ضخم للجنود الصغار. يخدم الأمير هاري في معسكر باستيون بأفغانستان، ولأن تقاليد الاحتفال بالكريسماس تقضي بأن يتناول الضباط وجبة الكريسماس مع الجنود ذوي الرتب الأقل، فقد قرر هاري أن يقوم بالأمر على طريقته، ويشارك في إعداد الغداء. ومن المقرر أن يتناول الأمير غداء الكريسماس، ثم يلتقي بالعائلة المالكة، على الرغم من كونه يبعد عنهم حوالي 4000 ميل، وذلك عبر الاتصال ببرنامج (سكايب)، على شرط أن يتم ذلك بعد الانتهاء من واجباته اليومية كطيار. يذكر أن الأمير هاري قد تم توزيعه بمعسكر باستيون التابع للقوات البريطانية في أفغانستان، وذلك في سبتمبر الماضي، كجزء من فريق تعقُّب وتدمير أهداف طالبان.