الأمير تشارلز يتلقى نصائح بشأن رعاية الأحفاد

الأمير تشارلز يتلقى نصائح حول رعاية الأحفاد

الأمير تشارلز يتلقى نصائح حول رعاية الأحفاد

الأمير تشارلز

الأمير تشارلز

إعداد: عمرو رضا فاجأ ولى العهد البريطاني الأمير تشارلز أمير ويلز، نزيلات إحدى دور رعاية المسنات بزيارة غير متوقعة لطلب المشورة عما يتوجب عليه فعله تجاه حفيده الأول المقرر ولادته خلال أيام. وألح في طلب الدعم من النزيلات عن أهم الخطوات التي يمكن أن تقربه من حفيده وتجعله "جدا صالحا ومحبوبا". السيدة أيلين يوسف نزيلة الدار في ويلز والبالغة من العمر 74 عاما، كانت صاحبة السبق في تقديم المشورة لولى العهد بعد أن طلبت منه الا يفسد استمتاعه باللعب مع حفيده بالتركيز على تربيته وتقويمه، وان يمنح الحفيد الجديد الكثير من الوقت للعب والضحك وتبادل الأغانيات. وأضافت: "أنت في تجربة مختلفة عن رعايتك لأطفالك وليام وهاري، وستحب حفيدك أكثر من أي شخص آخر فاحرص على أن يبادلك هذا الحب بالا تمارس عليه سلطة أبوية فأنت لست والده وغير مكلف بتربيته، ولكن بالاستمتاع معه وفقط". كما نصحته نزيلة أخرى بعدم التدخل في العلاقة بين ابنه الأمير وليام وبين حفيدها لمنتظر، وأن يكون بجواره دوما في اللحظات الفاصلة في حياته. وأضافت: "من المهم والممتع أن تكون بجواره وهو يقول "بابا " للمرة الأولى، وأن ترى بعينيك محاولته الأولى للسير بدون مساعدة من أحد". الأمير تشارلز ابتسم طوال زيارته التي استمرت ساعتين كاملتين، وحرص على تناول الشاي بالعسل مع النزيلات، في يومه الأخير لجولته الصيفية بأمارة ويلز، قبل العودة للندن لمرافقة ابنه في استقبال الحفيد المنتظر ولادته منتصف يوليو الجاري.