الأميرة نوف تفتتح معرض الفنانة ريما اليامي

احدى لوحات المعرض

احدى لوحات المعرض

جانب من المعرض

جانب من المعرض

من أعمال الفنانة ريما

من أعمال الفنانة ريما

من لوحات المعرض

من لوحات المعرض

الرياض – شروق هشام افتتحت الأميرة نوف بنت بندر بن عبدالله آل سعود - حرم الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران- معرض الفن التشكيلي الخاص بالفنانة ريما اليامي، والمقام بجناح الآثار والفنون بالقرية التراثية لمنطقة نجران بالجنادرية، والذي يشتمل على عشرين لوحة فنية معظمها لوحات فروسية عن الخيل بجميع صفاتها. وقصت الأميرة نوف الشريط إيذاناً بافتتاح المعرض وتجولت في أرجائه واستمعت إلى شرح مفصل عن محتوياته من الفنانة ريما. وأبدت إعجابها بما ضمه المعرض من لوحات رائعة مثمنة جهود الفنانة. وأكدت الأميرة أن فنانات منطقة نجران التشكيليات مبدعات ويقدمن ألواناً عديدة من مدارس الفن التشكيلي ولهن إسهامات عديدة في هذا الجانب. وأوضحت الفنانة ريما اليامي أن هواية هذا المجال بدأت في وقت مبكر منذ مراحل دراستها المتوسطة والثانوية إلا أن اهتمامها وتركيزها بدأ منذ عشر سنوات مضت خلال دراستها الجامعية في مرحلة البكالوريوس والماجستير في نظم المعلومات. وأضافت أنها قد شاركت مسبقاً في عدد من المناسبات خارج المملكة، مبينة أنها عضوة في جمعية رسامي الخيول العربية في لندن ولها دراسة تفصيلية. كما شاركت في معارض في بريطانيا والامارات من خلال معارض متواصلة ضمن الفعاليات المصاحبة للخيل العربي في دولة الامارات العربية المتحدة في كل من إمارة عجمان ودبي والشارقة. كما كان لها مشاركات عن جمال الخيل في دولة قطر وصالون ديزوفيان بفرنسا اضافة الى بطولات الخيل في فرنسا مشاركة مع الفنانة نكولا آدري، بالإضافة إلى أن هناك مقتنيات تعتز بها لدى الأميرة عاليه بنت الحسين في الأردن. وعن لوحاتها في المعرض، أوضحت الفنانة ريما أنها معروضة بأسلوب واقعي إضافة الى أعمال من المدرسة التجريبية، وأن أبرز لوحاتها ملحمة التوحيد على يد جلالة الملك عبدالعزيز -رحمه الله- على مساحة ٢*١م استغرق تنفيذها ٧ أشهر. كما أكدت أن الاعمال المعروضة قد تم تنفيذها بدقة وتحافظ على تسريح الخيل رغم صغر العنصر.