الأميرة ميبل تستأنف التزاماتها الملكية

 الأميرة ميبل و الملكة بياتريكس

الأميرة ميبل و الملكة بياتريكس

تؤكد الأميرة ميبل زوجة الأمير فريسو النجل الثاني للملكة بياتريكس ملكة هولندا ، أن الحياة لا تتوقف عند حدثٍ مهما كان خطيرًا أو مؤسفًا؛ فها هي تعود إلى استئناف واجباتها الملكية بعد فترة طويلة بلغت حوالي عشرة أشهر، منذ دخل زوجها في غيبوبة إثر تعرضه لحادث انهيار جليدي في النمسا في شهر فبراير الماضي. تمثلت عودة الأميرة في انضمامها اليوم إلى الملكة بياتريكس وابنيها ويليام ألكسندر وقسطنطين وزوجتيهما ماكسيماورنتا ينفي تقديم حفل توزيع جوائزالأمير كلاوس، وهي الجوائز التي تُمنح كل عام إلى إحدى عشرة شركة أو فردًا لهم إنجازات بارزة في مجالات التنمية والثقافة. سوف تُمنح الجائزة الأولى هذا العام لدار النشر الأرجنتينية Eloisa Cartonera ، حيث طبعت كتبًا يدوية الصنع بأغلفة من الورق المقوى المعاد تدويره. يذكر أن الأمير فريسو قد أصيب بتلف خطير في الدماغ بعد أن طمره الجليد في انهيار جليدي بمنتجع ليخ النمساوي في شهر فبراير 2012، وتلقى رعاية طبية في مستشفى بمدينة انسبروك النمساوية، ثم تم نقله إلى مستشفى في لندن، ولم يفق من غيبوبته حتى الآن.