الأميرة ماكسيما: من الشكوك إلى ملكة هولندا

الأميرة ماكسيما

الأميرة ماكسيما

الأميرة ماكسيما

الأميرة ماكسيما

الأميرة ماكسيما

الأميرة ماكسيما

حين سيتولى الأمير ويليم ألكسندر وزوجته الأميرة ماكسيما عرش هولندا في الثلاثين من أبريل القادم، ستندلع في هولندا الاحتفالات وسيأتي الشعب الهولندي لرؤية الأميرة الأرجنتينية التي أصبحت زوجة ملكهم. فمنذ زفافها في عام 2002 كان عليها أن تختار بين علاقتها بوالدها جورج زوريجويتا الذي كان وزيرا سابقا لخورخي رفائيل فيديلا الديكتاتور العسكري في الأرجنتين وبين قبول الشعب الهولندي لها خصوصا انه كان يعترض على حقيقة والدها. انتصر الحب بينها وبين الأمير وليم ألكسندر الذي أعلن رغبته في الزواج منها في عام 2001 من دون انتظار موافقة البرلمان. وأعلنت خطبتهما رسميا في الثلاثون من مارس من نفس العام. وبعد مرور أكثر من أثني عشر عاما انقشع الغبار من امام الأميرة ماكسيما التي حازت على حب الجميع بهولندا لتكون زوجة ملك هولندا القادم.