الأميرة للا سلمى: نشاط انساني باطلالة ربيعية

الأميرتان مع الأطفال

الأميرتان مع الأطفال

الأميرتان للا سلمى وللا زينب خلال توقيع الاتفاقية

الأميرتان للا سلمى وللا زينب خلال توقيع الاتفاقية

بإطلالة ربيعية منعشة، حلت الأميرة للا سلمى٬ رئيسة مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان ضيفة على مدينة ببنسليمان الواقعة شرق العاصمة المغربية الرباط، لتترأس مع الأميرة للا زينب رئيسة العصبة المغربية لحماية الطفولة٬ حفل التوقيع على اتفاقية تعاون بين هاتين المؤسستين. واختارت سيدة المغرب الأولى قميصا وحذاء باللون الأزرق، مع بنطلون أبيض وحزام من النفس اللون وضعته على منطقة الخصر. وبدت ناعمة بابتسامتها الرقيقة وشعرها النحاسي المموج. وزارت الأميرة للا سلمى مرفوقة بالأميرة للا زينب مختلف مرافق المركب الاجتماعي والتربوي للا آمنة ببنسليمان ٬ قبل أن تؤخذ لهما صورة تذكارية مع الأطفال. ويضم المركب التابع للعصبة المغربية لحماية الطفولة بنية للاستقبال "دار للا آمنة" للأطفال المتخلى عنهم، و"دار الفتاة" التي تأوي الفتيات المنحدرات من الوسط القروي. وبموجب هذه الاتفاقية الجديدة٬ ستتكفل مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان بجميع الأطفال المحرومين من الأسرة والمصابين بداء السرطان، بمختلف مؤسسات الاستقبال التابعة للعصبة بكافة مناطق المملكة.