الأميرة للا سلمى توزع الجوائز باليوم العالمي لمحاربة التدخين

ترأست الأميرة للا سلمى، رئيسة جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان وسفيرة النوايا الحسنة لدى المنظمة العالمية للصحة، حفلا في بني ملال بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة التدخين، سلمت خلاله جائزة "أحسن مؤسسة تعليمية بدون تدخين" للتلميذ محمد غفو (السنة الأولى علوم- ثانوية ابن سينا)، كما سلمت التصنيفات الذهبية لجمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان لعدد من الشخصيات.

وقدمت للأميرة للا سلمى، بهذه المناسبة، شروحات حول حصيلة برنامجي "ثانويات وإعداديات ومقاولات بدون تدخين" على الصعيدين الوطني والجهوي.

كما سلمت الاميرة للاسلمى للبروفيسور هشام عفيف (مستشفى 20 غشت بالدار البيضاء) التصنيف الذهبي للجمعية لأحسن "مستشفى بدون تدخين"، في حين منحت العلامة الذهبية للجمعية في المباريات الخاصة ب`"مقاولات بدون تدخين" لعدد  من مديري المؤسسات.