الأميرة للا سلمى تدشن مركز الرصد المبكر لسرطان الثدي

 الأميرة للا سلمى في مركز الرصد المبكر لسرطان الثدي

الأميرة للا سلمى في مركز الرصد المبكر لسرطان الثدي

دشنت الأميرة للا سلمى، يوم أمس الجمعة بالقنيطرة، المركز المرجعي للصحة الإنجابية من أجل الرصد المبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم. وتم إنجاز هذه البنية التي بلغت كلفتها مليون و800 ألف درهم، من طرف وزارة الصحة والمتبرع الحاج محمد تبر، وتم تجهيزها من قبل جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان. وبحسب وكالة الأنباء المغربية، يضم هذا المركز الذي يمكن أن تصل طاقته الاستيعابية إلى ستة آلاف فحص في السنة للكشف والتشخيص المبكر لسرطان عنق الرحم، قاعتين للانتظار وثلاث قاعات للفحص للكشف وتشخيص سرطان الثدي وثلاث قاعات لسرطان عنق الرحم وقاعة للمنظار المهبلي وقاعة للملاحظة وأخرى للتصوير الاشعاعي للثدي والفحص بالصدى وصيدلية ومكتبين. ويشكل برنامج الرصد المبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم محورا استراتيجيا للمخطط الوطني للوقاية ومراقبة سرطان الثدي بسبب انتشار هذا السرطان وسط الساكنة المغربية.