الأميرة للا مريم تحتفل بالمرأة القروية

خلال الاحتفال

خلال الاحتفال

للا مريم خلال الاحتفال

للا مريم خلال الاحتفال

افتتحت الأميرة للامريم رئيسة الاتحاد الوطني لنساء المغرب٬ مساء الجمعة بالرباط، أعمال المؤتمر الدولي حول "المرأة القروية شريك في مسلسل التنمية"٬ بمناسبة اليوم العالمي للمرأة. ثم قامت بتدشين معرضا لمنتجات التعاونيات القروية. وبحسب وكالة الأنباء المغربية الرسمية، يشارك في المؤتمر الذي يقام على مدى ثلاثة أيام٬ خبراء مغاربة ودوليون من 63 دولة و 20 منظمة دولية. ويهدف هذا الملتقى إلى الاعتراف بأهمية أدوار المرأة القروية وتثمين مساهماتها في مختلف المجالات وإغناء النقاش حول وضعيتها باعتبارها فاعلة وشريكة أساسية في التنمية٬ وكذلك استجابة لأهداف الألفية٬ والتفكير في إيجاد سبل وآليات تضمن لها الكرامة والاستفادة من ثمار التنمية. ويتضمن برنامج المؤتمر تنظيم ثلاث ورشات حول مواضيع تهم "إعطاء دينامية جديدة للشبكات العاملة لفائدة المرأة القروية"٬ و"مقاربة النوع الاجتماعي والحكامة الجيدة"٬ و"تمكين المرأة القروية وتقوية قدراتها وكفاءاتها". كما ستنظم جلسات لتبادل الآراء والخبرات والخروج بخلاصات ٬وذلك بتنشيط من قبل ممثلين عن منظمات غير حكومية تحت شعار "المرأة القروية وآفاق التنمية ما بعد 2015".