الأميرة عادلة تدشن ليالي التراث والثقافة باستضافة البحرين

الدعوة

الدعوة

الفعاليات

الفعاليات

الفعاليات

الفعاليات

من الفعاليات السابقة

من الفعاليات السابقة

من الفعاليات السابقة

من الفعاليات السابقة

من الفعاليات السابقة

من الفعاليات السابقة

من الفعاليات السابقة

من الفعاليات السابقة

  الرياض – شروق هشام برعاية الأميرة عادلة بنت عبد الله بن عبد العزيز ستنطلق الثلثاء فعاليات ليالي التراث والثقافة التي ينظمها سنوياً مركز الامير سلمان الاجتماعي ممثل بالقسم النسوي. وستنطلق الفعاليات التي ستستمر لمدة ثلاثة أيام بحضور الشيخة مي بنت محمد آل خليفة وزيرة الثقافة في مملكة البحرين، وحضور مكثف من الأميرات والسلك الدبلوماسي وسيدات الأدب والثقافة في دول مجلس التعاون الخليجي والعالم العربي والإسلامي وغيرهم من المهتمين والإعلاميين. وأوضحت الأميرة المهندسة الجوهرة بنت سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود، مديرة القسم النسوي بمركز الأمير سلمان الاجتماعي، أن الاختيار وقع على الشقيقة مملكة البحرين لتكون ضيف النسخة الثانية منذ وقت مبكر، حيث تباحثت المسؤولات في القسم النسوي بمركز الأمير سلمان الاجتماعي مع سفارة مملكة البحرين في الرياض التي أبدت تعاونها واهتمامها فخاطبت الجهات المختصة في مملكة البحرين للإعداد والتجهيز للمناسبة والتنسيق معهم في المركز. ومن المتوقع أن تشهد فعاليات هذا العام نجاحاً كبيراً حيث تتضمن استعراض العديد من الأعمال الأدبية والدواوين الشعرية والأعمال الخاصة بالمعماريين البحرينيين وعروض فلكلور من التراث البحريني، خصوصاً بعد نجاح التجربة السابقة التي تم فيها استضافة دولة الكويت في النسخة الأولى من ليالي التراث والثقافة في عام 2012. فعاليات ليالي التراث والثقافة يبدأ الافتتاح الرسمي لفعاليات ليالي التراث والثقافة عند الساعة السابعة من مساء الثلثاء بالسلامين الملكيين السعودي ــ البحريني، بعدها يبدأ الحفل الخطابي بآيات من القرآن الكريم، ثم تلقي الأميرة الجوهرة بنت سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود كلمتها بهذه المناسبة، ثم تلقي الأميرة عادله بنت عبد الله، والشيخة مي آل خليفة وزيرة الثقافة البحرينية كلمتهما في الحفل، وسيتخلل الليلة الأولى من الفعاليات تدشين معرض الوثائق والصور السعودية البحرينية ومعرض الصور (لحظة.. pause) الذي يستعرض فنونا معمارية من تراث مملكة البحرين واستعراض نماذج من البيوت البحرينية القديمة، وسيتم كذلك تدشين معرض التراث الانساني ومعرض لحظه ، وتختتم الليلة الأولى بعرض فلكلوري لفرقة فرسان العود. أما اليوم الثاني فسيشهد مناقشة كتابين ثقافيين (قلبي ليس للبيع ـ كيف نقراء) للشاعرة البحرينية ليلي المطوع، وسيتم استعراض بعض الأعمال الأدبية للمجموعة المعروفة بشباب "التاء"، بالإضافة الى معرض الصور الحرفين الذي سيستمر طيلة أيام الفعالية. وسيشهد اليوم الثالث اختتام الفعاليات باستضافة الشيخه الشاعرة لولو بنت خليفة آل خليفة التي ستقدم أمسية شعرية، ثم ستعلن اللجنة المنظمة عن أسم الفائز بالجائزة المخصصة للمشاركين في معرض "لحظة".