الأميرة أوجيني تنضم لوالدتها لافتتاح مستشفى السرطان

 الأميرة أوجيني مع والدتها سارة فيرغسون لفتح مستشفى السرطان

الأميرة أوجيني مع والدتها سارة فيرغسون لفتح مستشفى السرطان

انضمت الأميرة أوجيني لوالدتها سارة فيرغسون دوقة يورك يوم الثلاثاء الماضي لتوحيد قواهما لسبب خيري ووجيه وذلك لافتتاح مستشفى جيدة لمرضى السرطان. فقد قام الثنائي الملكي بافتتاح رسمي لمنشأة جديدة لعلاج شباب مرضى السرطان في مركز السرطان بمستشفى الجامعة. ومن المعروف أن دوقة يورك سارة فيرغسون راعية لمرضى السرطان من المراهقين من عام 1990، حيث انتقل حبها للقضية لابنتيها أوجيني وبياتريس اللتين كرستا نفسيهما للأعمال الخيرية أيضا. وتقوم المنشأة الجديدة بتقديم العلاج لمرضى السرطان من الشباب في لندن والمناطق المحيطة بها أيضا.