اعراس السعودية.. افراح عصرية تعبق بأريج الاجداد

يرسل العريس الى اهل العروس ليلة تسليم المهر عشاء يتكوّن من خروف مع الأرز

يرسل العريس الى اهل العروس ليلة تسليم المهر عشاء يتكوّن من خروف مع الأرز

حفل الزفاف في السعودية يأخذ طابعا عصريا بعيدا عن التراث

حفل الزفاف في السعودية يأخذ طابعا عصريا بعيدا عن التراث

العروس تتدخل في كل تفاصيل التحضير للزفاف واختيار الصالة

العروس تتدخل في كل تفاصيل التحضير للزفاف واختيار الصالة

التعارف بين العروسين محصور بفترة عقد القران وله حدود

التعارف بين العروسين محصور بفترة عقد القران وله حدود

الاحتفال

الاحتفال

للسعودية طقوسها الخاصة في مراسم الزواج. واعراسها ما زالت تحكي الكثير عن عادات الاجداد التي توارثتها الاجيال. وحتى حفلات الزفاف الباهظة الثمن والتي تُقام في القاعات المقفلة ما زالت تعبق ببعض من هذا التراث السعودي المتجذر في المجتمع ولم تستطع كل مظاهر التمدن والتحضر في اقامة الاعراس ان تقتل هذه الثقافة المتوارثة. 

فأن تكوني عروسا سعودية هذا يعني ان مراسم عرسك سيكون لها طابعها الخاص، وان اختلفت في تفاصيلها الصغيرة بين عائلة واخرى، الا ان اوجه التشابه كبيرة جدا في كل اراضي المملكة.

بالصور- اشهى والذ الحلويات في الاعراس على الطريقة السعودية

بين ميريام فارس ووعد.. من مطربة الاعراس الاولى في الخليج؟

اختيار العروس.. عن طريق الأهل أو الخطّابة

نبدأ بالخطوة الاولى على طريق الزفاف. وهذه الخطوة هي اختيار العروس. فالمجتمع السعودي ما زال في غالبيته يحتفظ بعادة اختيار العروس عن طريق الأهل مثل الأم و الأخوات أو عن طريق الخطّابة اي الخاطبة. وبعد اختيار العروس، يتم طلبها رسميا في زيارة خاصة لاهلها. ومن المعروف ان مناطق كثيرة في السعودية تسمح بالرؤية الشرعية للعروس (وهذه الرؤية تسمى "الشوفة") شرط وجود احد محارمها. وفي حال اعجب العروسان ببعضهما تبدأ الخطوة الثانية وهي عقد القران الذي يرافقه عادة تقديم "الشبكة" وهي عبارة مجوهرات ثمينة للعروس. وفي هذه الفترة يتم الاتفاق بين الطرفين على تكاليف المهر والزفاف.

التعارف بشكل محافظ

في السعودية ما زالت مرحلة التعارف بين العروسين محصورة بفترة عقد القران او ما يعرف بالخطوبة. لكن حتى التعارف في هذه الفترة له حدود وفيه محافظة على التقاليد، فبعض العائلات تكتفي العروس باجراء الاتصالات الهاتفية بعريسها، فيما تسمح عائلات اخرى للعروسين باللقاء وجها لوجه شرط وجود محرم. 

المهر.. والخروف

حتى تسليم المهر له طقوسه الخاصة في السعودية. فقد جرت العادة في المملكة ان يرسل العريس الى اهل العروس ليلة تسليم المهر عشاء يتكوّن من "الذبايح" وهي خروف مع الأرز. اما اهل العريس وبعد انتهاء صلاة المغرب يتوجهون إلى بيت العروس لتسليم المهر. وتختلف قيمة المهر في المناطق السعودية بين الارياف والمدن، ففي الارياف تبدأ بـ5 الاف ريال، لتنتهي في المدن بـ50 الف ريال وفي بعض العائلات تصل الى 100 الف ريال. 

"ليلة الغمرة".. ايذانا ببدء الزفاف

من العادات الجميلة في بعض مناطق السعودية هو احتفاظها حتى اليوم باحياء "ليلة الغمرة" قبل العرس بليلة واحدة، ايذانا بانطلاق مراسم الزفاف، وان اختلفت في وقتنا الحالي عما كانت عليه في الماضي، الا انها ما زالت موجودة. وفي هذه الليلة تقام حفلة في منزل العروس تضم صديقاتها وقريباتها، ويقضينها على وقع الغناء والرقص حتى ساعات الصباح. وترتدي العروس للمناسبة زيا تقليديا ملفتا وجميلا. كما تقوم العرائس بابراز وجههن باجمل ما يكون عليه عن طريق الماكياج وتسريحة الشعر الجميلة. وتلبس العروس في هذه الليلة حلي الذهب، وتقوم اذا رغبت، برسم نقشات الحنة على يديها وساقيها، والتي تحمل رسمات زخرفية واحترافية.

وتحتاج احياء هذه الليلة الى تكاليف مالية تصل الى 20 الف ريال، تقدم خلالها المدعوات هدايا ثمينة للعروس تتنوع بين الذهب والعطور الراقية، وغيرها من الهدايا القيّمة. 

هذه الليلة تسمح للعروس التي ترغب باقامة زفاف عصري، بتطعيم عرسها بعبق الماضي الجميل، وتربط العروس بالتقاليد المتوارثة. 

تفاؤل بحياة سعيدة

ويُشترط بمن تقوم برسم نقوشات الحنة للعروس السعودية التي تريد ذلك، ان لا تكون ارملة او مطلقة او تعيسة في حياتها الزوجية لان ذلك يُعتبر فألا سيئا على العروس بل يجب ان تكون سعيدة في حياتها الزوجية حتى تمنح العروس التفاؤل والطاقة الايجابية لحياة سعيدة. 

التجهيز للعرس

اما بالنسبة الى التجهيزات فالامر اختلف بين الامس واليوم. فبالامس كانت العروس تُمنع من المشاركة في تأسيس البيت الزوجي اما اليوم فانها تشارك العريس في اختيار الاساس المناسب لمنزله.

العرس عصري

واذا كانت التحضيرات للعرس وطريقة دفع المهر واحياء ليلة الغمرة خضعت لمفهوم العادات، فان حفل الزفاف بحد ذاته يشذ عن القاعدة في السعودية ويأخذ طابعا عصريا بعيدا عن التراث والموروثات. ويُصرف عليه الكثير من الاموال لتنسيق الحفل ولانجاحه و يتكفل به أهل العروس. حيث تختار العروس كل تفاصيله وتقوم بوضع التصميم الذي يناسبها، وتختار الكوشة والزفة التي تريدها وحتى الإضاءة والموسيقى وباقات الورد والمسرح فان العروس هي من تختارها. 

وفي ختام هذه الليلة تنتهي مراسم الزفاف وتنتقل العروس الى منزلها الزوجي الذي جهّزته على مدى شهور عدة، وتبدأ حياة جديدة لم تالفها بعد، لكن بالتاكيد ستستطيع التأقلم معها اذ انها هي من اختارها.