استفيدي من "رمضان" للاسترخاء في اخر ايام عزوبيتك

دللي نفسك في مكان هادئ ومريح

دللي نفسك في مكان هادئ ومريح

خذي القسط الكافي من النوم خلال شهر رمضان

خذي القسط الكافي من النوم خلال شهر رمضان

الصلاة والعبادة تساعدك على الاسترخاء ومقاومة التوتر

الصلاة والعبادة تساعدك على الاسترخاء ومقاومة التوتر

اعتدلي في طعامك خلال هذا الشهر

اعتدلي في طعامك خلال هذا الشهر

استفيدي من رمضان للاسترخاء قبل الزفاف

استفيدي من رمضان للاسترخاء قبل الزفاف

جميل ان تُنهي العروس ايام عزوبيتها باسابيع باسترخاء بعيدا عن القلق والخوف مما ينتظرها في حفل الزفاف، خصوصا اذا كانت قد انهت تجهيزات العرس قبل حلول شهر رمضان.

لذلك فان كنت "عروس العيد"، امنحي نفسك وقتا كافيا للاسترخاء، للتخلص من مشاعر القلق والخوف لديك. 

ويتطلب الاسترخاء منك ممارسة بعضا من العادات التي تتماشى مع طقوس هذا الضيف الكريم الذي يفرض تغييرا في النشاطات اليومية وممارسة العديد من الاعمال ليلا بدلا من النهار. وهنا يبدأ بيت القصيد. 

النوم ضروري جدا


لذلك عليك أولا وفي اهم خطوة تنظيم وقت نومك بحيث تمنحين جسدك الوقت الكافي الذي يحتاجه من النوم واقله 8 ساعات خلال 24 ساعة، خصوصا انك مقبلة على يوم زفافك وهذا يعني ان القسط الكافي من النوم يساعد على ترميم خلايا جسمك ووظائفها ويعيد اليك صفاء ذهنك ويساعد على تجديد خلايا بشرتك. وحاولي ان تدخلي الى غرفة نومك مباشرة عندما تشعرين بالنعاس ولا تستطيعين مقاومة اغلاق عيونك. وثبتي موعدا نهاريا للنوم ايضا يتراوح بين النصف ساعة والساعة على الاقل، لان قيلولة النهار تمدك بالنشاط والهدوء. 

اللجوء الى مكان هادئ


وحاولي خلال شهر رمضان تدليل نفسك فخذي قسطا من الراحة في مكان هادئ ومريح، وخذي ايضا حماما دافئا يوميا من اجل الشعور بالاسترخاء. 

الصلاة.. والعبادة


هل تعلمين عزيزتي العروس ان اللجوء الى العبادة ومناجاة الله تعتبر من اهم الامور التي تمنحك الراحة والاطمئنان والاسترخاء؟ فتذكري قول الله تعالي "ألا بذكر الله تطمئن القلوب"، فسلمي امرك الى الله وواظبي على الصلاة وتلاوة القران ولا تفكرين في امور العرس فان الله سيتكفل بتحقيق امانيك. ان الطقوس العبادية ستجعلك تتمتعين براحة داخلية لم تعهديها من قبل. 

لا للتلفاز والاجهزة الالكترونية


ان شعورك بالاسترخاء يتطلب منك الابتعاد قدر الامكان عن مشاهدة التلفاز خصوصا الاخبار الحزينة واخبار القتل لأنها كفيلة بان توترك وتجعلك تعيشين في جو مقلق. وعقلك في هذه الفترة يريد الاسترخاء بعيدا عن الضجيج الماساوي الذي يحيط مجتمعاتنا، وكذلك يجب عليك ان تقتصري على الضروريات فقط في وسائل التواصل الاجتماعي. 

ساعات للترفيه


حددي ايتها العروس، اوقاتَ مسائية بعد الافطار من اجل الترويح عن النفس، والذهاب لتناول العصير او التسوق قليلا مع بعض الاصدقاء. فالترفيه يقاوم القلق والتوتر، ويمنحك طاقة ايجابية تستعينين بها على مجابهة اي افكار سلبية قد تراودك جراء انتظار يوم الزفاف. 

الاعتدال في الاكل


الاعتدال في الاكل من اهم مقومات الشعور بالاسترخاء، لانه لا يمكن لاي شخص ان يسترخي ومعدته ملانة او تعاني من حموضة او تسمم. لذلك لا تفرطي بالاكل، حتى لا تعاني من اضطرابات في جهازك الهضمي، ولا يتأثر نومك ايضا.