أسرار خفية لإبعاد التوتر عن العروس

لا داعي للقلق لأنك محط الأنظار

لا داعي للقلق لأنك محط الأنظار

 لا داعي للتعجل الزائد في إقامة حفل الزفاف

لا داعي للتعجل الزائد في إقامة حفل الزفاف

لا تترددي في طلب أو قبول المساعدة

لا تترددي في طلب أو قبول المساعدة

لا بأس من تقدمي رغبات قليلا على رغبات الآخري

لا بأس من تقدمي رغبات قليلا على رغبات الآخري

كل شيء سيسير على ما يرام ولا داعي للقلق

كل شيء سيسير على ما يرام ولا داعي للقلق

 لا بأس من الشعور بالقلق

لا بأس من الشعور بالقلق

 اعتذري عن لحظات الغضب والانفعال الزائد

اعتذري عن لحظات الغضب والانفعال الزائد

هل تشعرين بالقلق والتوتر المتزايد مع اقتراب موعد زفافك؟ إذا كنت كذلك فإليك مجموعة من النصائح الضرورية التي قد تقلل من شعورك بالتوتر والقلق:
 
لا بأس من الشعور بالقلق
كثيرا ما تشعر العروس بالذنب لشعورها بالتوتر والقلق خلال فترة خطبتها وتنظيمها لحفل الزفاف لأنها تعلم جيدا أن فترة خطبتها واستعداها للزواج من المفترض أن تكون واحدة من أفضل فترات حياتها ومع ذلك فهي لا تملك سوى الشعور بالتوتر والضغوط المتزايدة خلال هذه الفترة، ومن الضروري أن تدرك العروس أنه لا توجد مشكلة في شعورها بالقلق والتوتر وأن هذا لا يجعلها عروساً سيئة، فصحيح أن فترة الاستعداد للزواج هي واحدة من الفترات الرائعة في حياة كل امرأة إلا أنها أيضا فترة حافلة بالضغوط والمهام من الطبيعي أن تشعر العروس بالتوتر والاضطراب خلال فترة كهذه.
 
لا داعي للتعجل الزائد في إقامة حفل الزفاف
هل تشعرين أنك بحاجة إلى المزيد من الوقت للاستعداد جيدا لحفل زفاف؟ لا توجد مشكلة لماذا لا تمنحين نفسك زوجك المستقبلي المزيد من الوقت وتستمتعان بفترة خطبة طويلة نسبيا تقومان فيها بالاستعداد جيدا لحفل زفافكما دون الالتزام بجدول مواعيد ضيق يزيد من صعوبة مهمة الاستعداد للزواج، إذا كنت تحتاجين إلى المزيد من الوقت فلا داعي للتعجل في تحديد موعد حفل الزفاف.
 
لا تترددي في طلب أو قبول المساعدة
إذا شعرت أنك لحاجة للمساعدة في الاستعداد لحفل زفافك فلا تتردي في طلب المساعد من أفراد أسرتك وأصدقائك المقربين، ولا تترددي أيضا في قبول المساعدة منهم، فإشراك المقربين لديك في التخطيط ليومك المميز هو أمر ممتع للغاية وهو أيضا سيسهل كثيرا من مهمة تخطيطك لحفل الزفاف.
 
إعتذري عن لحظات الغضب والانفعال الزائد
مع تزايد شعورك بالتوتر أثناء تخطيطك لحفل الزفاف قد تمرين بلحظات من الغضب والانفعال الزائد، لحظات كهذه غالبا ما تسبب الإزعاج لمن حولك وأحيانا قد تعطي انطباعا خاطئا بأنك منزعجة لأنك لست مستعدة تماما للإقدام على خطوة الزواج ولذلك من الضروري أن تعتذري عن لحظات كهذه وتوضحي للجميع وخاصة زوجك المستقبلي أن السبب الحقيق وراء توترك هو صعوبة متابعة مهام التخطيط لحفل الزفاف وليس عدم استعداد للإقدام على خطوة الزواج.
 
لا داعي للقلق لأنك محط الأنظار
العروس الخجولة قد تجد صعوبة في التأقلم مع حقيقة كونها محط الأنظار خلال فترة الاستعداد لحفل زفافها إلا أنه من الطبيعي للغاية أن يتزايد اهتمام الآخرين وتساؤلاتهم حول خططك الحالية خلال فترة الاستعداد للزواج، ما عليك فعله في هذه الحالة هو إعطاء نفسك الوقت الكافي للتأقلم مع اهتمام المتزايد من الآخرين.
 
لا بأس من تقدمي رغبات قليلا على رغبات الآخرين
لا بأس أحيانا من أن تقدمي رغباتك قليلا على رغبات الآخرين، إذا أردت القيام بشيء ما من أجلك فلا بأس في ذلك خاصة وأن ذلك سيجعلك أكثر سعادة، والعروس السعيدة تستطيع التأقلم بسهولة مع الضغوط والأعباء في فترة ما قبل الزواج.
 
كل شيء سيسير على ما يرام ولا داعي للقلق
مع اقتراب موعد حفل الزفاف يتزايد قلق العروس وأحيانا تشعر وكأنها بانتظار وقوع كارثة ما تفسد الجهود التي بذلتها للإعداد ليومها المميز في حالة كهذه حاول الاسترخاء قليلا وذكري نفسك بأنك قد أعددت كل شيء وأن كل شيء سيسير على مايرام وفكري في يوم حفل زفافك وكم سيكون يوم مميزا. 
 
ومن الأطعمة والمشروبات التي تقلل التوتر:
البرتقال
فهو يساعد علي  تحسين المزاج، ومن المثير للإهتمام أن فيتامين C  يعمل علي السيطرة علي الإنفعالات، وفي الأساس فهو يحمي الجسم من الأثار التراكمية للإجهاد .
 
الموز
يعمل على تهدئة العقل، لأنه غني بالتربتوفان المعروفة باسم الأحماض الأمينية، التي تعزز هرمون السيروتونين، الذي يجعلك تشعر بتحسن، وهرمون الميلاتونين الذي يجعلك تنام جيدا.
 
السبانخ
خبراء التغذية يقدمون المشورة لنا لاتخاذ ما يكفي من المغنيسيوم في وجباتنا اليومية، لتجنب الصداع النصفي والإحساس بالتعب، وتناول كوب واحد من السبانخ يوفر 40٪ من احتياجاتك اليومية من الماغنسيوم.
 
بروكلي
يحتوي على الكثير من الفيتامينات التي تساعد على تجديد أجسامنا في أوقات الضغط، ويعمل على تخفيف الإجهاد، وهو غني بفيتامين B، وحامض الفوليك وخاصة التي يساعد على تخفيف القلق، والذعر، وحتى الاكتئاب.
 
الشاي الاخضر 
يحتوي على مادة البوليفينول التي هي مضادات الأكسدة القوية، والتي تحفز الدوبامين (الدوبامين يخلق حالة مزاجية إيجابية )  . يمكنك تناول كوب من الشاي كل يوم فهو مهدئ جيد لبدء يومك بنشاط . 
 
اللبن والزبادي
يحتوي كل من اللبن والزبادي علي نسبة عالية من الكالسيوم  وفيتامين B   وهي تساعد علي بناء عظام قوية وصحية .  كما أنها تحتوي علي التربتوفان الذي يعمل علي تحسين المزاج . مما يساعدك علي تهدئة عقلك . وهذا يفسر لماذا يفضل بعض الأفراد تناول اللبن قبل النوم  .
 
شاي الزنجبيل
يمكنك تناول حفنه من شاي الزنجبيل فهو يعمل علي تحسين مزاجك و إعطاءك إحساس مشرق وتفاؤل و الإنتعاش والهدوء . وإذا كنت تمر بيوم سئ , سوف تتبدد كل المشاعر السيئة . فشاي الزنجبيل يعمل علي تقليل الضغط ويساعد علي الإسترخاء .
 
الشوفان
دقيق الشوفان يساعد في إنتاج مادة السيروتونين، التي لها خصائص مضادة للأكسدة، وتجلب لك الشعور بالراحة، وتساعد على الحد من التوتر. وأكل الدقيق بشكل يومي، يساعد في تقليل مخاطر الاصابة بأمراض القلب.