" اتيكيت " تلقي العروس للهدايا

يجب ان توجه العروس عبارات الشكر والامتنان لمن قدم لها الهدية

يجب ان توجه العروس عبارات الشكر والامتنان لمن قدم لها الهدية

يجب ان تظهر العروس اعجابها بالهدية

يجب ان تظهر العروس اعجابها بالهدية

يجب ان تبدي العروس اعجابها في الهدية

يجب ان تبدي العروس اعجابها في الهدية

قيمة الهدية المعنوية اهم من قيمتها المادية

قيمة الهدية المعنوية اهم من قيمتها المادية

في حال تلقي العروس اكثر من هدية يفضل وضعها جانبا وعدم فتحها

في حال تلقي العروس اكثر من هدية يفضل وضعها جانبا وعدم فتحها

من الطبيعي ان تستعد العروس لاستقبال المهنئين من الاقارب و الاصدقاء في منزلها بعد الزفاف، و ان يقدموا لها الهدايا المتنوعة، باختلاف طريقة تقديم هذه الهدايا من شخص الى اخر، و ايا كانت طريقة تقديم هذه الهدية او نوعها من قبل المهنئين، الا ان العروس حينها يقع عليها مسؤولية الالتزام بالقواعد الخاصة عند تلقي الهدايا و طريقة التعامل معها، و هو ما يعرف بـ " اتيكيت " تلقي الهدايا.

أفضل 10 هدايا للعروسين

" اتيكيت " تلقي العروس للهدايا

- يجب ان تظهر العروس علامات الفرح و السرور عندما تحمل الهدية بين يديها، و يجب ان  تركز على النظر الى الشخص الذي قدم لها الهدية، مع ابتسامة رقيقة توحي بمعاني الشكر و الامتنان، مع ترديد عبارات الشكر للشخص نفسه، بغض النظر عن نوع او مضمون الهدية، فشكر الشخص في هذه الحالة لن يعني طبعاً ان الهدية قد اعجبتها، و كل ما تعنيه انها تقدر هذه اللفتة من هذا الشخص تجاهها.

- يجب الا تفتح العروس الهدية مباشرة، بل يجب ان يجلس ضيفها و يستقر في منزلها، و ان ترحب به كما يجب، و ان تساله عن احواله و تبدا بتقديم ضيافتها، و بعدها يفضل ان تشكره مجددا ثم تتقدم نحو الهدية لتفتحها.

- في حال ترافقت الهدية مع بطاقة تهنئة، فيجب على العروس ان تحرص على فتح البطاقة اولاً، و  قراءة العبارة المكتوبة عليها بصوت عالٍ، و التعبير عن سعادتها من العبارة التي قراتها، فتظهر بذلك لباقتها و اهتمامها بالروابط الانسانية و الاجتماعية اكثر من الماديات.

- عندما تبدا العروس بفتح الهدية و نزع غلافها امام من اهداها لها، يجب ان تحترس من تعبيرات وجهها عند رؤيتها للمرة الاولى، و يجب ان تظهر اعجابها بالهدية حتى لو لم تعجبها، و ان تكرر عبارات الشكر و الامتنان، فليس من اللائق ان تظهر للاخرين انها لم تعجب بهداياهم،  فكل شخص له ظرف معيّن و ذوق معيّن و اعتبارات خاصّة به، و لا شك ان حامل الهدية يتحلّى باللباقة الكافية، لاختيار الهدية و لفّها و تقديمها، و يستحقّ منها الاهتمام و التقدير.

- يجب الا تتحدث العروس عن سعر الهدية مطلقا حتى لو كان من قدمها هو اقرب الاقربين، فالتلميحات عن سعر الهدية يعطي انطباعا سيئا، و قيمة الهدية تكمن في قيمة الشخص الذي قدمها وليس في قيمتها المادية. 

- بعد فتح الهدية وشكر من قدمها، يجب الا تضع العروس الهدية في اي مكان جانبا، بل يجب ان تعيدها الى الكيس او العلبة التي تم تقديمها بها، كاهتمام منها لما تلقّت، و خوفاً على اي قطعة من الضياع او الكسر، الى حين انصراف الضيف و استطاعتها توضيبها في مكانها المناسب.

- في حال وجود ضيوف اخرين، فيجب عدم فتح الهدية امامهم، حتى لا تحرج اي شخص جلب الهدية، فربما تكون هدية متواضعة و على قدر امكاناته المادية، و عندما تتلقى العروس اكثر من هدية واحدة في الوقت ذاته، فيفضل اخذ الهدايا و وضعها جانباً مع الحرص على شكر الجميع و ابداء الامتنان لهم. 

- اذا صادف ان تلقت العروس هدية لا تحتاج اليها، فمن غير اللائق ان تعيديها الى الشخص الذي قدمها، او ان تخبره بعدم حاجتها لها، و ان تتذكر ان الاخلاق و الذوق العالي هو الاساس الاول في تعاملها مع الاخرين.

لصديقات العروس.. كيف تخترن الهدية المناسبة لها؟

- عندما يقدم احد المهنئين باقة من الزهور للعروس، فيجب الا تضعها جانباً او ان تهمل التعامل معها، بل يجب عليها المسارعة الى وضعها في اناء خاص مع ابداء الاعجاب بذوق من اختارها.