كيف تستعدين لمقابلة اهل العريس للمرة الاولى؟

كيف تستعدين لمقابلة اهل العريس للمرة الاولى

كيف تستعدين لمقابلة اهل العريس للمرة الاولى

كوني على طبيعتك

كوني على طبيعتك

تعاملي باحترام وتهذيب

تعاملي باحترام وتهذيب

في الوقت الذي تقابل فيه العروس والدي خطيبها واقاربه للمرة الاولى، تكون في حالة تشتت واضطراب فهي تريد ان تبدو ودودة ومحبة امام اقاربها المستقبليين، والحقيقة أن الشعور بالقلق والتوتر قبل مقابلة اقارب العريس وخاصة والديه هو امر طبيعي للغاية حيث ستحدد هذه المقابلة مدى تقبل والدي العريس واقاربه للعروس في المستقبل، وبشكل فإن نجاح المقابلة الاولى بين العروس واقارب العريس يعتمد على عدة عوامل تتضمن الطبيعة الشخصية لاطراف المقابلة ومدى توافق كل منهم مع الاخر وتقبلهم إياه، ولكن في معظم الأحيان يعتمد نجاح المقابلة بالدرجة الاولى على قدر كبير من الدبلوماسية.

إليك مجموعة من النصائح التي لن تجعل مقابلتك الاولى مع والدي العريس واقاربه تسير بشكل جيد فحسب بل بشكل رائع:

كوني على طبيعتك:


التصنع سيجعل الموقف الصعب اكثر صعوبة وعلى الارجح سيزيده تأزما لذلك، ولذلك لا تحاولي أن تتظاهري بأنك شخص مختلف عما أنت عليه في الحقيقة خوفا من ألا تحوزي على رضا اقارب زوجك المستقبلي، لأنه وفي اسوا الحالات وحتى إذا لم يشعر اقارب العريس بالتوافق مع طبيعتك الشخصية فهذه لن تكون نهاية العالم، وضعي في الاعتبار أيضا حقيقة أنك لن تكوني الشخص الوحيد خلال المقابلة الذي يشعر بالتوتر ويرغب في ترك انطباع جيد، فاقارب العريس غالبا ما سيرغبون أيضا في ترك انطباع جيد لديك.

تعاملي باحترام وتهذيب:

من الضروري للغاية أن تتعاملي بتهذيب وبلياقة مع والدي واقارب العريس في المقابلة الاولى، لا بأس من أن تكوني ودودة ولطيفة بل سيكون هذا رائعاً للغاية، ولكن لا داعي للتبسط الزائد الذي قد يفسر عن طريق الخطأ بأنه عدم احترام واستخفاف بالاخرين.

كوني حذرة:

بمعنى أن تتجنبي المواضيع والامور الشائكة، إذا كنت تعلمين أن والدي العريس لديهم اراء حيال قضية أو أمر أو شخص ما، فالمقابلة الاولى بينك وبينهم ليست الوقت المناسب لاثارة مواضيع تحتمل الخلاف، قد يبدو موضوع الخلاف أمرا ليس ذا أهمية ، ولكن التوتر والقلق الزائد الذي لا بد وأن يشعر به جميع الاطراف خلال مقابلة بمثل هذه الاهمية يمكنه في اسوا الاحتمالات أن يجعل المناقشة تنتهي بخلافات وربما مشادات أيضا بسبب الخلاف في الرأي، ويمكنه في افضل الحالات أن يجعل المناقشة تنتهي بصمت غير مريح ومحرج، تذكري الهدف من المقابلة الاولى ليس مناقشة القضايا موضع الخلاف وإنما معرفة المزيد عن عائلتك المستقبلية، يمكنك مناقشة الامور موضع الخلاف في ما بعد عندما تكوني قد عرفتِ والدي العريس جيدا ويكونون قد عرفوك جيدا بحيث لا يصبح هناك مجالاً لسوء الفهم.

كوني على معرفة:

لا شيء يمكنه أن يكسر الجليد ويجعل المقابلات الأولى تسير على ما يرام أكثر من مناقشة المواضيع والأشياء المحببة لدى أطراف المقابلة، غالبا ما ستعرفين من خلال الأحاديث العابرة عن أسرة العريس بعض من الأمور المفضلة لديهم، مثل حيواناتهم الأليفة المفضلة، هواياتهم، وغيرها، تبادلك حديث ودي مع أسرة العريس عن الأمور المفضلة لديهم سيظهر اهتمامك بهم وبحياتهم ويترك انطباعا جيدا لديهم.

كوني واضحة وحازمة:

التهذيب واللياقة لا يعني أن تبدي موافقتك على اشياء لا توافقين عليها أو تتفقي معها بشكل عام، الوضوح والصراحة المهذبة هي افضل السياسة الافضل، إذا كان لديك قناعات دينية حيال أمر ما أو اعتقاد أو رؤية ما لا تتظاهري بأنها ليست موجودة بقصد ارضاء الاخرين، وتذكري أنه ليس معنى تفادي المواضيع الشائكة أو موضوع الخلاف أو تتجاهلي قناعات تمثل اهمية كبيرة بالنسبة لك، من الضروري أن تكوني متسقة مع ذاتك وثابتة حيال مبادئك وقناعاتك ولكن دون اساءة احترام الاخرين، في النهاية سيكسبك هذا احترام الآخرين حتى وإن اختلفوا معك.

كوني كريمة:

لا توجد قاعدة تقول أنه على العروس أن تحضر هدية لاقارب العريس في مقابلتهم الاولى، ولكن يمكنك دائما أن تظهري حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال عند زيارة اسرة العريس لمنزلك للمرة الاولى، فيما بعد وعندما يحين دورك لزيارة أسرة العريس، يمكنك دائما أن تحضري معك هدية مناسبة لوالدي العريس، ليس من الضروري أن تكون باهظة، بعض الزهور أو الشوكولاتة والحلوى الجيدة ستكون هدية رائعة.

كوني مستعدة:

استعدي جيدا للاسئلة المحرجة التي قد يسألها لك والدي واقارب العريس، على الارجح سيكونون متحمسين وسعداء للغاية حيال الزواج المقبل ولذلك سيقولون الكثير من الاشياء ويسألون الكثير من التساؤلات التي قد لا تبدو مناسبة، في غمرة حماستهم، لذلك استعدي للاجابة بكياسة وهدوء على اسئلة من نوع: هل تحبين الاطفال؟ متى تفكرين في الانجاب؟ هل أنت من النوع الذي يمثل له العمل اهمية كبيرة؟ هل ستمكنين من الموازنة بين عملك الخاص وزواجك في المستقبل؟... تذكري أن اسئلة من هذا النوع وإن كانت محرجة ومزعجة إلى حد كبير إلا أنها مبررة، فبالنسبة لاقارب العريس وخاصة والديه أنت اقرب لشخص غامض يخطط ابنهم أن يقضي معه بقية حياته، من المنطقي بالطبع أن يحاولوا معرفة الكثير عنك خلال المقابلة الاولى، ولذلك التمسي العذر في حالة سؤالهم لك لأسئلة قد تبدو غير مناسبة، وتذكري أنك ستصبحين في موضعهم في أحد الايام عندما يخبرك ابناؤك في المستقبل عن رغبتهم في الزواج.