غربة العروس مؤلمة و لكن..

تغلبي على مشاعر الاحباط والملل

تغلبي على مشاعر الاحباط والملل

كوني علاقات اجتماعية

كوني علاقات اجتماعية

تعرفي على البلد الجديد الذي ستسكنين فيه

تعرفي على البلد الجديد الذي ستسكنين فيه

الغربة فرصة ذهبية للحب والتفاهم بين الزوجين

الغربة فرصة ذهبية للحب والتفاهم بين الزوجين

العروس والغربة

العروس والغربة

التقرب من الاهل عن طريق وسائل التواصل

التقرب من الاهل عن طريق وسائل التواصل

تتردد الكثير من الفتيات في قبول الخاطب الذي يسكن او يعمل في دولة اخرى غير التي تسكن بها، و لكن الواقع الفعلي جعل من مشروع الغربة والابتعاد عن الوطن الام مصير الكثير من شابات الوطن العربي، فعلى خطى زوج المستقبل المغترب الى دولة ما، تخطو العروس اولى خطواتها نحو عش الزوجية غير مدركة ما سينتظرها في دول الاغتراب و ما ستحمله لها الايام القادمة من خير و امل و تفاؤل و بالتاكيد بعض الاحباط و الاكتئاب في لحظات ما، و ربما تراودها الكثير من المخاوف من مستقبلها المجهول في بلاد الغربة.

العروس و ايجابيات الغربة 


لا شك ايتها العروس ان الغربة مؤلمة و مرة، و لكنها قد تحمل لكِ في نفس الوقت الكثير من الايجابيات التي يجب عليكِ اخذها في عين الاعتبار، لكي تتمكني من بناء مستقبل زوجي عنوانه النجاح. 

و من ابرز هذه الايجابيات :


- انتِ الان عروس مقبلة على الزواج، و تخططين لحياتكِ و لجهاز بيتكِ بمنتهى الحماس، و كل ما تمنيتِه وحلمتِ به ستنفذينه في بيتكِ، بعيدًا عن تحكمات الام او قلق الاب، فوجهي كل افكاركِ تجاه بناء عشكِ الزوجي الجديد، و تذكري انكِ ستفرضين اسلوب ادارتكِ على بيتكِ الجديد لوحدكِ. 

- الغربة بمثابة فرصة ذهبية للتقرب من زوجكِ، و احتواء مشاكلكما و همومكما، دون اي تدخل من عائلتكِ او عائلته، و قد تجدين ان الغربة في بيت الزوج " وطن "، خاصةً اذا كان الزوج يستحق ان تذهب معه الزوجة الى اخر الدنيا، لحسن معاملته و تعامله معها ، لتعيش حياتها سعيدة مع من اختارته بموافقتها و رغبتها.

- لا تخلو مشاعر الغربة من وجود صعوبة و معاناة نفسية كبيرة، لها ابعادها العاطفية و الاجتماعية، اذ ليس من السهل الاقتناع بمفارقة الاهل، و لكن تذكري ايتها العروس انكِ و لابد ستفارقين منزل اهلكِ في الحالتين، ولا تنسي ان سهولة الاتصالات و المواصلات كفيلة بتقريب البعيد متى ما اتيحت الفرصة المناسبة، و يمكنكِ البقاء على تواصل دائم مع بلدكِ الام من اهل و اصدقاء عبر سكايب و غيره من الطرق الالكترونية التي سهّلت الامور و قرّبت المسافات.

- ان فكرة تكوين اسرة كفيل بتخفيف الام الغربة عليكِ، و يجب ان تكوني شخصية على قدر كبير من الشجاعة و القوة لتحمل تلك المسؤولية الهامة.

- ان انتقال الزوجة مع زوجها الى مقره الجديد ليس من باب التضحية و تقديم التنازلات، بل هو واجب و حق من حقوق الزوج، بان تكون زوجته بجانبه حيثما كان مقر سكنه و عمله، و كيفما تراعي هي حقوقه و واجباته سيراعي هو ايضا حقوقها و واجباتها في المستقبل.

- قد تتيح لكِ هذه الغربة فرص كثيرة غير متاحة في وطنكِ خاصة ان كانت الغربة في دولة اجنبية، و من اهم هذه الفرص اكمال دراستكِ او الالتحاق بدورات تدريبية مختلفة. 

- لا تسمحي لمشاعر الاحباط او الملل ان تسيطر عليكِ بل ابذلي القليل من الجهد لتخطّي تلك المشاعر، و من ذلك اشغال نفسكِ بهواية معينة او ممارسة الرياضة، و بناء علاقات اجتماعية كالتعرف على الجيران او زوجات اصدقاء زوجكِ في العمل.

- حاولي التكيف و التاقلم مع البلد الذي ستغترّبين فيه، و اطلعي على تفاصيله، كالتعرف مسبقاً الى عادات اهله و تقاليدهم و حتى ثقافتهم و الممنوع و المرغوب، و تعرفي الى نوعية طعام البلد الجديد و ما هي اشهر الماكولات فيه، و اطلعي على طقس البلد و اكثر الاماكن للاستمتاع بوسائل التسلية و الترفيه، و تاكدي بان التكيف مع الحياة الجديدة في البلد الجديد امر سيزيد نجاح علاقتكِ بزوج المستقبل.