هذه مساوئ صديقات العروس بعد الزفاف !

يجب ان تختلف علاقات العروس بصديقاتها بعد الزواج

يجب ان تختلف علاقات العروس بصديقاتها بعد الزواج

لا بأس من لقاء الصديقات من ان لاخر

لا بأس من لقاء الصديقات من ان لاخر

ظروف العروس تختلف عن ظروف الصديقات

ظروف العروس تختلف عن ظروف الصديقات

صديقة واحدة تكفي

صديقة واحدة تكفي

الغيرة والحقد من مساويء الصديقات

الغيرة والحقد من مساويء الصديقات

الصديقات من الامور الجميلة التي تسعى كل فتاة الى الاحتفاظ بهن بعد زواجها، و لكن يجب ان تدرك العروس ان عليها ان تحَد من علاقاتها بصديقاتها بشكل عام بعد الزفاف، و ان تدرك كذلك ان علاقاتها بصديقاتها ستختلف عما كانت عليه سابقا، خاصة و ان بعض هذه العلاقات تحمل معها العديد من المساوئ، التي قد تتحول الى كابوس مزعج و قد تهدد استقرار حياة العروس الزوجية الجديدة.

مساوئ صديقات العروس بعد الزفاف


- من المعتاد ان صداقات الفتيات تعني البوح بكل ما في القلب للصديقات، بينما البوح بالاسرار الزوجية، قد يخلق مجالا خصبا امام الحسودات والغيورات منهن للتاثير على اراء و تفكير العروس بشكل سلبي، ما قد يهدد استقرار و سعادة العروس في حياتها الزوجية الجديدة.

- قد تنزعج بعض العرائس من ازواجهن نتيجة تعليقهم الدائم على صديقاتهن اما بمدح او ذم، و لاشك ان التعليق الاول يثير غيرتهن، و الثاني قد يستفزهن و يشعرهن بانهن لا يملكن الاهلية و القدرة على اختيار الصديقة الجيدة، بينما تنزعج اخريات من ازواجهن نتيجة تحكمهم في اختيار صداقاتهن او استضافتهن في المنزل او الخروج معهن، و هذا يفتح ابواباً لا نهائية من الخلافات و المشاحنات اليومية بين الازواج. 

- ان كانت صديقات العروس متزوجات فقد يخلق ذلك وجود الكثير من المقارنات التي لا حصر لها بين الازواج سواء على المستوى الشخصي او المستوى المادي او الاجتماعي، و لا شك هناك دائما مستويات مختلفة، و سيترتب عليها اختلاق للكثير من المشاكل الزوجية. 

- ان كانت صديقات العروس غير متزوجات، فلن تتوافق ظروفها مع ظروفهن، خاصة ان ظروف الزوجة الجديدة تختلف عن ظروفها قبل الزواج، فانشغال العروس بزوجها و بيتها الجديد و حياتها و مسؤوليات بيتها، سيشغلها تماماً عن كل ما يربطها بايام قبل الزواج، و محاولة العروس مجاراة ظروف الصديقات قد ينعكس سلبا على ظروف حياتها الجديدة.  

- ان ارتباط العروس الزائد بصديقاتها و قضاء اوقات طويلة معهن، سيفتح امام الزوج باب مماثل ليرتبط هو ايضا باصدقائه ويتفرغ لقضاء اوقات طويلة معهم، و ربما ينعكس ذلك على اعتياده التخلي عن الكثير من مسؤلياته الزوجية مستقبلا.   

نصيحة للعروس


حول هذا الموضوع اكدت الاختصاصية الاجتماعية جيهان توفيق، ان العروس ما دامت قادرة على اسعاد زوجها و تلبية جميع متطلباته، و اعتمادها على الحب و الثقة المتبادلة بينهما فلن يكون لوجود الصديقات في حياة الزوجين اي مشكلة، لان الزوجة اختارت المسار الصحيح منذ البداية، كما ان الصديقات لسن سواء فالكثيرات منهن صادقات و مُحبات ، و هذا يعتمد على اختيار الصديقات منذ البداية، و بالتاكيد لن تخطئ العروس ان التقت صديقاتها في المناسبات او من آن لآخر، و من الطبيعي ان يحتاج كل منا الى صديق يحكي له عما بداخله او المشاكل التي تجول بخاطره، حتى ان كانت تخص الحياة الزوجية، و غالبا ما يكفي العروس صديقة واحدة تحفظ اسرارها، و قد تجد لديها نصيحة حسنة او تكن سببا في حل العديد من المشاكل الخاصة بها.