وصايا للعروس: احذري هذه الامور بعد الزواج مباشرة

لا تتخذي اي قرار بمفردك بعد ان صار لك شريكا ابديا

لا تتخذي اي قرار بمفردك بعد ان صار لك شريكا ابديا

تعاملي مع حماتك وكانها امك الثانية

تعاملي مع حماتك وكانها امك الثانية

مهما بدت علاقتك ايتها العروس وطيدة بعريسك قبل الزفاف، فان هناك الكثير من التفاصيل اليومية والشخصية ستصدمك بعد الزفاف، وستجدين نفسك وكانك تتعرفين لاول مرة على زوجك. 

لذلك نقدم  اليك مجموعة من الوصايا للاستناد عليها في بداية مشوارك الزوجي للتجاوزين طريقك باقل المشاكل والخسائر في ان معا. 

حماتك.. امك الثانية
نبدأ اولا بأسلوب المعاملة لحماتك. لقد انتهى وقت المسايرة وبتما اليوم تدوران في فلك واحد وفي محيط بيئي واحد. لذلك احرصي على ان تجعلي معاملتك لها ودية قدر ما تستطيعين بعيدا عن المسايرة والمجاملة، فهي في النهاية والدة زوجك وجدة اولادك، وذلك يعني ان تنظرين اليها كأم ثانية لك، ولا تعاملينها معاملة "الكنة والحماة" لتكسبين قلب زوجك.  

لا للتأفف والنكد
النكد من اكثر الامور التي تسبب في التباعد بين الزوجين وتؤدي الى زعزعة العلاقة، لان الزواج هو سكن وسكون قبل ان يكون علاقة حب وارتباط. لذلك فان ما سيبحث عنه زوجك بعد انتقالك الى منزله هو الهدوء والحب والرضا، وليس التأفف من المسؤوليات الملقاة على عاتقك، او اتخاذ "النكد" اسلوبا لك في الحياة، فناقشي معه دوما ما يزعجك بكل محبة وروية وتفهم واظهري له كم انت مستعدة للتضحية من اجل اسعاده، تماما كما كنت تظهرين له ذلك في ايام الخطوبة. 

القرارات ثنائية
اذا كنت من اولئك الفتيات اللواتي عشن في جو من الحرية في منزل والديهن، ومكنتهن الاجواء من اتخاذ قرارات منفردة في حياتهن، فاننا نقول لك الان ايتها العروس، ان هذا الامر لم يعد ممكنا بعد انتقالك الى البيت الزوجي، لانه صار لك شريكا اساسيا في اتخاذ اي قرار، حتى ان رأي عريسك صار هو الفيصل والحاسم. فاحرصي على ان لا تستفزي زوجك باي قرار مفاجئ حتى ولو لكان بسيطا جدا لان ذلك يعني له انتقاصا من رجولته وتمردا منك، وسيتسبب ذلك بمشاكل لك. 

نظمي علاقتك باهلك
بالطبع لا احد يريد لعروسه ان تقطع علاقتها باهلها. ولكن من المعروف ان الرجل يكون غالبا ذا حساسية تجاه اهل العروس ويعتبر اي رأي لهم بمثابة تدخل في شؤون منزله. لكن حتى ولو لم يكن محقا زوجك بذلك، الا انه يجب مراعاته دوما ومنذ لحظة الزفاف في هذه الناحية. فقومي بوضع حدود لاهلك بطريقة لبقة وودية، واحرصي على تنظيم علاقتك بهم بما يتناسب مع اهواء زوجك، لان المحافظة على بيتك الزوجي الجديد اهم من اختلاق مشاكل انت بالغنى عنها. 

اهتمي بجمالك
من المؤكد ان الجمال ليس السبب الوحيد الذي دفع عريسك لاختيارك، ولكنه لعب دورا في الاختيار. لذلك احرصي دوما على الظهور امام زوجك بأبهى طلة، واهتمي بتفاصيل انوثتك وجمالك واحرصي على الاعتناء ببشرتك وشعرك وجسمك، وكوني دوما متعطرة وانيقة لتزدادين اثارة له، تماما كايام الخطوبة. 

اقتلي الروتين اليومي
ابعدي روتين الحياة عن بيتك الزوجي منذ لحظة دخولك اليه، وكوني دوما خلاقة في افكار للترويح عن نفسيكما، ومن اجل الاستمتاع وقضاء اوقات جميلة بالقرب من بعضكما. فاقترحي مثلا عليه فكرة ارتياد الفنادق مرة كل شهر، القيام برحلة سفر خارج البلد كل 6 اشهر، وحددا يوما في الاسبوع تتناولا خلاله طعامكما خارج المنزل. وهناك الكثير من الافكار التي يمكن تطبيقها داخل المنزل ايضا للقضاء على الروتين ولتجديد حياتكما باستمرار.