هل العلاقة الحميمة ضرورة لا بد منها في الليلة الاولى؟

احرصا على اختيار اللحظة المناسبة لاول اتصال حميمي

احرصا على اختيار اللحظة المناسبة لاول اتصال حميمي

خذا قسطا من الراحة بعد الزفاف وقبل ممارسة اول علاقة حميمة

خذا قسطا من الراحة بعد الزفاف وقبل ممارسة اول علاقة حميمة

العلاقة الجنسية ليست شرطا من شروط ليلة الدخلة

العلاقة الجنسية ليست شرطا من شروط ليلة الدخلة

الكثيرون يربطون بين ليلة الدخلة واول التقاء حميم كامل بين العروسين، وكأن العلاقة الحميمة ليلة الزفاف هي امر لا بد منه، ويصل الامر في بعض المناطق العربية الى انتظار اهل العريس ابنهم قرب باب غرفة نومه بعد الزفاف مباشرة، من اجل اظهار الاشارة كدليل برأيهم على شرف الفتاة، ومن دون مراعاة لمشاعر العروس ولقدسية العلاقة .

فهل من الضروري اجراء العلاقة الحميمة الاولى في ليلة الدخلة؟

ايتها العروس عليك ان تعرفي اولا انه مع ممارسة اول علاقة جنسية مع زوجك تبدأ علاقتكما الحميمة إلى الأبد تفقدين خلالها اعز ما اعطاك الله وهي عذريتك، وان هذه العملية ستترك اثرا كبيرا في مسيرة حياتك وعلاقتك العاطفية والجنسية مع زوجك.

لا تمارسي العلاقة تحت الضغط النفسي
لذلك احرصي ان تجعلي العلاقة الجنسية الاولى مميزة ولا تنسى، وليس من الضروري ان تربطيها بليلة الدخلة، فغالبية العرسان يعانون دائما بعد الزفاف من الارهاق الجسدي نتيجة التجهيز المسبق للعرس وما يرافقه من ضغوط نفسية، ونتيجة احياء حفل الزفاف بحد ذاته، وفي هذه الحالة لا يمكن تأمين اجواء مناسبة لاجراء عملية جنسية مريحة بعد ان يختلي بك زوجك لاول مرة في غرفة مغلقة. وقولي لنفسك ان الجماع ليس شرطا لاكمال الزفاف بل هو سيأتي في الوقت المناسب وفي اللحظة المناسبة وعلينا الان اخذ قسط من الراحة.

ومن المستحسن ايضا لك ايتها العروس، حتى لو تأمنت الاجواء المريحة في ليلة الدخلة، ان تتمنعي الى الليلة الثانية على الاقل لتحافظي على حياءك امام زوجك.

ليلة الدخلة والتعارف الجنسي
ويجب عليك وعلى عريسك ان تعرفا ان ليلة الدخلة يمكن ان تمهد للعلاقة الجنسية في ما بعد من دون ممارستها في هذه الليلة، فاستغلا هذه الليلة ليتعرف كل طرف منكما على نظرة الاخر لهذه العلاقة ولما يحب ويكره خلالها، خصوصا ان لم تكن العروس قد ناقشت مثل هذا الموضوع مع عريسها في فترة الخطوبة، واتركا امر الاتصال الجنسي الاول الى لحظته المناسبة.