لكل عروس: ابعدي هذه الفساتين عن وصيفاتك

لكل عروس ابعدي هذه الفساتين عن وصيفاتك

لكل عروس ابعدي هذه الفساتين عن وصيفاتك

فساتين بلون موحد ولكن بانماط واشكال مختلفة تناسب جسم كل وصيفة

فساتين بلون موحد ولكن بانماط واشكال مختلفة تناسب جسم كل وصيفة

اكسري القاعد واجعلي وصيفاتك يرتدين الوان مختلفة

اكسري القاعد واجعلي وصيفاتك يرتدين الوان مختلفة

حتى تكتمل فرحة العروس في اليوم الذي طالما انتظرت تحقيقه، لا بد أن تكون إطلالة وصيفاتها اللواتي يشاركن فرحتها محط أنظار الكل. 
 
ولكن بما أن اختيار فساتين الوصيفات من أكبر المشكلات التي تواجه العروس والوصيفات على حد سواء لا سيّما إن كان هناك أكثر من وصيفة، نقدم اليك عزيزي العروس بعض النصائح المتعلقة بعملية اختيار الفساتين حتى لا تتسببي بأي مشكلة أو تضارب في الأذواق بينك وبين وصيفاتك. 
 
-من التقاليد أن ترتدي وصيفات العروس فساتين متطابقة وموحدة من حيث اللون والموديل. الا انه يمكنك أن تكسري القاعدة وإعطاء الحرية لوصيفتك بارتداء الفستان التي ترغب به حتى لا تشعريها بأنها مقيدة بالقصة والموديل. يمكنكِ أن تحددي لهن نفس الفستان ولكن بألوان متنوعة وبأنماط مختلفة لجعلهن مميزات فى حفل زفافك، أو أن تكتفي بتحديد اللون ومنحهن الخيار بانتقاء تفصيلات وأطوال مختلفة. 
 
-لا تشترطي على وصيفات العروس ما يمكن أن يكون مكلفا أو ثمينا بالنسبة لهن خصوصاً عندما يتعلق الأمر بفرض فستان باهظ الثمن من ماركة معينة. دعي وصيفاتك يخترن الفستان الذي يلائم ميزانيتهن وإمكانيتهن المادية، فالأهم في النهاية أن يحظين بإطلالة ناجحة ورائعة.  
 
-الفساتين التي تتوافق وصيحات الموضة تأتي وتذهب، ولكن وصيفتك ستعلق مع الفستان الذي اخترته لها لما بقي من حياتها في الصور الفوتوغرافية. لهذا السبب، وحتى تشعر إشبينتك بالثقة وتظهر بهية الطلعة في يوم الزفاف، من الأفضل البحث وإيجاد ما يناسب ذوق وشخصية وستايل كل وصيفة، وشكل جسمها فكل امرأة مختلفة، والفستان الذي يظهر بشكلٍ مغرٍ على وصيفة، قد لا يناسب أخرى. 
 
-العديد من العرائس قد يلجأن الى تنفيذ أفكار غريبة وسلوك طريق الغرابة نهار زفافهن. لا تفكري أبداً أن تجبري وصيفاتك على ارتداء فساتين غير لائقة بهن وقبيحة المظهر ومحرجة لهن فقط لأنك تريدين إطلالات مبتكرة وجديدة حتى وإن كانت من توقيع أهم مصممي الأزياء حول العالم. 
 
وفي النهاية، لا تتجاهلي آراء وملاحظات وصيفاتك حتى تشعريهن بأنهن بجانبك قلباً وروحاً، وأن قيمتهن بالنسبة إليك كبيرة.