أخطاء صادمة يجب على العروس تجنبها

الغضب والتوتر

الغضب والتوتر

النهم وهو طلب الكثير من المساعدة والمعاونة من الآخرين

النهم وهو طلب الكثير من المساعدة والمعاونة من الآخرين

مقارنة حفل زفافها بحفلات زفاف أخريات

مقارنة حفل زفافها بحفلات زفاف أخريات

الكسل

الكسل

الشهوه وهو شراء كل ما تشتهيه العروس

الشهوه وهو شراء كل ما تشتهيه العروس

 الجشع

الجشع

الجميع يعرف أن العروس تزداد توترا خلال فترة التخطيط لحفل الزفاف وأحيانا يتحول هذا التوتر لدى بعض العرائس إلى حالة أقرب إلى الجنون الوقتي تقوم فيها العروس بتصرفات وأفعال لا تقوم بها عادة في حياتها اليومية العادية ومنها الدخول في مشادات كلامية لأسباب تافهة أو الهوس بالشراء وغيرها، هذه الأفعال بالطبع تتسبب في النهاية بزيادة توتر العروس ومن حولها وتحول عملية التخطيط لحفل الزفاف إلى عملية مزعجة ومرهقة ومليئة بالضغوط بذلك تتحول أفعال العروس الناجمة عن التوتر إلى مجموعة من الخطايا القاتلة التي تهدد بإفساد سعادتها ومن حولها بحفل الزفاف، وحتى تتجنب العروس حدوث ذلك عليها أن تتجنب الوقوع في هذه الخطايا وأهمها:
 
الشهوة: 
عندما تبدأ العروس في الاستعداد لحفل زفافها فإنه من السهر عليها أن تقع في خطأ قاتل للغاية وهو شراء كل ما تشتهيه وتجده جميلا مثل الأحذية اللامعة غير الضرورية أو قطع ديكور وزينة واكسسوار لن تقوم باستخدامها، وهذا التصرف يعد خطأ قاتلا لأنه يعد إهدار للمال على أشياء غير ضرورية والأسواء من ذلك أن العروس ستجد نفسها فيما بعد لشراء الأشياء الضرورية التي تحتاجها بالفعل في حفل الزفاف مما يعني أن عليها دفع المزيد من المال.
 
النهم: 
بعد الإعلان عن نبأ الخطبة، ستجد العروس أن الكثيرين ممن حولها سعداء للغاية من أجلها ومتحمسون للغاية لتقديم المساعدة سواء كانت في صورة نصائح أو في صورة جهد بدني مبذول أو في صورة أموال، وهذا بالطبع أمر رائع وفي هذه الحالة على العروس تجنب الوقوع في خطيئة النهم والتي تتمثل في هذه الحالة في طلب الكثير من المساعدة والمعاونة الآخرين أكثر مما تحتاج إليه العروس في الحقيقة أو إثقال من يقدمون المساعدة بأعباء فوق طاقتهم لأن ذلك قد يتسبب في إزعاجهم في نهاية الأمر.
 
الجشع: 
لا يجب على العروس أن تطلب أغلى خاتم خطبة أو حذاء أو فستان زفاف موجود في الأسواق ظنا منها أن هذا سيجعلها سعيدة، لأن هذا لن يحدث وربما يتسبب في إثقال أسرتها وزوجها المستقبلي بالديون، ويجب أيضا ألا تصر العروس على وضع شروط مبالغ فيها لقائمة الهدايا المقدمة لها من ضيوف حفل الزفاف (بألا تقل قيمتها مثلا عن 100 دولار) لأن ذلك لن يكون تصرفا عادلا اتجاه الضيوف.
 
الكسل: 
ليس خيارا جيدا عند التخطيط لحفل الزفاف، على العروس ألا تقوم بتأجيل مهامها للأيام التالية، أشياء مثل "مازال لدي وقت كافي" أو "سأقوم بذلك غدا وليس اليوم" لن توصل العروس إلى أي شيء أو تساعدها على إنجاز مهامها، وعلى العروس أن تتذكر دائما أن إنجاز المهمات الموكلة إليها بسرعة وبدون تأجيل سيجعلها أقل توتر وشعور بالضغط خلال الفترة التي تسبق حفل الزفاف.
 
الغضب: 
الفترة التي تسبق حفل الزفاف هي واحدة من أهم الفترات في حياة العروس وهي غالبا ما يزداد فيها شعورها بالتوتر والقلق إلا أن ذلك ليس عذرا كافيا للعروس حتى يجعلها تنفجر غضبا في وجوه الآخرين لأسباب تافهة أو تدخل في مشادات مع الآخرين، ولذلك على العروس أن تحاول تجنب هذه الخطيئة التي لن تزيد فقط من توترها وانزعاجها هي ومن حولها وإنما قد تتسبب أيضا في إغضاب من المقربين إليها وربما في شعورهم بالإهانة.
 
الكبر: 
صحيح أن المبالغة في طلب المساعدة من الآخرين خطأ قاتل ولكن الكبر الذي يمنعك من طلب المساعدة التي تحتاجينها هي خطأ لا يقل عنها سوء، جميعنا يحتاج مساعدة الأخرين من حين لآخر، وكل عروس غالبا ما ستحتاج طلب النصيحة أو ربما القليل من المساعدة في التخطيط لحفل زفافها ولذلك عليك أن تطلبي المساعدة عند الحاجة من المقربين لديك والذين سيسعدهم بالطبع أن يقدموا لك المساعدة.
 
الحسد: 
من أسوأ الأخطاء التي تقع فيها العروس هي مقارنة حفل زفافها بحفلات زفاف أخريات، كل عروس ترغب بالطبع في أن يكون حفل زفافها مميزا ولكن في حالة عدم توقف العروس عن النظر إلى الآخرين وما لديهم ستجد أنها لن تشعر بالرضى على الإطلاق بما لديها حتى وإن كان يحمل الكثير من المميزات.