تجنبي الأخطاء التالية أثناء فترة الخطوبة!

اختبرا قدرتكما على التضحية

اختبرا قدرتكما على التضحية

دبل الخطوبة

دبل الخطوبة

فترة الخطوبة

فترة الخطوبة

ناقشا الخطط

ناقشا الخطط

خطط مشتركة

خطط مشتركة

تدخل الاهل

تدخل الاهل

الحب أثناء الخطوبة

الحب أثناء الخطوبة

الخطوبة

الخطوبة

 الصراحة

الصراحة

تعتبر فترة الخطوبة فترة مهمّة وحسّاسة في رحلة زواج الخاطبين، فهي مهمّة لجهة حرص كلّ منهما على التعرف العميق والمباشر إلى الآخر، وحساسة لجهة أنّ كلاً منهما عرضة للرفض والمفارقة بسهولة ويسر عندما تظهر منه صفات أو تصرفات تزعج الآخر وتؤذيه، أو تجعله في خوف على نفسه منه في المستقبل.
 
ولأن الفتاة أثناء فترة خطوبتها تمر بمرحلة انتقالية، فذلك يشعرها ببعض التوتر، وقد يعرضها ذلك إلى ارتكاب العديد من الأخطاء خلال هذه الفترة، والتي قد تنعكس على حياتها القادمة مع عريس المستقبل.
 
ومن أهم هذه الأخطاء التي يجب أن تتفاداها العروس أثناء فترة الخطوبة، الأخطاء التالية:
 
- المبالغة بالاهتمام: لا شك أن الاهتمام بالخطيب مطلوب، ولكن بدون المبالغة في ذلك، فلا تتصلي بخطيبكِ كل ساعة، ولا تتواجدي بقربه كل الوقت، بل امنحيه بعض الخصوصية ودعيه يشتاق إليكِ.
 
- الإرضاء التام: لا تغيري نفسكِ من أجل إرضاء خطيبكِ، لا يجب أن تحبي ما يحب أو تكرهي ما يكره، فلكل منكما رأيه وذوقه، ولا يجب أن تنسي رأيكِ وذوقكِ الحقيقي خاصة في الأمور الحياتية العامة. 
 
- المبالغة في التأنق: تهتم كل عروس بنفسها وبإظهار جمالها ولكن لا تتأنقي كثيراً في كل مرة تقابلين فيها خطيبكِ، بل دعيه يراكِ على طبيعتكِ بلا ماكياج، أو مرتدية حذاءكِ المريح وملابسكِ الرياضية وكيف تبدين في حياتكِ اليومية.
 
- عدم الصراحة: يجب أن تكوني صريحة، وألا تخفي همومكِ عن خطيبكِ، ويجب أن تخبريه ما تخافين منه وما لا تحبين فيه أو في طريقة تفكيره، كوني منفتحة واطرحي كل المواضيع لحل كل المسائل التي تزعجكِ قبل أن تصبح أكبر مع الوقت.
 
- تدخل الأهل: لا تسمحي بتدخل الأهل في كل الأمور، فمعظم المشاكل في هذه المرحلة سببها الأهل، فيجب أن تضعي حداً لأهلكِ بطريقة لطيفة ولا تدعيهم يتدخلون في المشاكل التي تحدث بينكِ وبين خطيبكِ، أو أن يشاركونكِ في كل نقاش أو قرار، أخبريهم أنها حياتكِ وليست حياتهم، ولكن قدري دائماً نصيحتهم التي تستند إلى خبرتهم وخذي بالاعتبار الأسباب التي قد تجعلهم محقين.  
 
- اختبار القدرة على التضحية: يجب أن تختبري قدراتكما، هل أنتِ مستعدة للتضحية بحلمكِ في ارتداء فستان أبيض باهظ واستبداله بحفلة عائلية صغيرة، هل هو مستعد للتضحية براتبكِ إذا رغبتِ بأن تكوني ربة منزل تقوم برعاية أطفالها بإرادتها، وسوف يتحمل هو كل المسؤوليات المادية، ضعي نفسكِ في اختبار حقيقي وتبيني إذا كنتِ قادرة على تقبل تصرف أو موقف لا يعجبكِ من قِبله أو لم تتخيلي أبداً أنكِ قد تتقبلين ذلك، وعليه القيام بالمثل أيضاً، ولكن تذكري حتى إن كنتِ مغرمة به كثيراً يجب ألا تنسي أن تحبي نفسكِ أيضاً واعلمي حدود ما لا يمكنكِ التضحية به.
 
- تأجيل مناقشة الخطط المستقبلية: يجب أن تضعي كافة الخطط المستقبلية وتناقشيها مع خطيبكِ، مثل الخطط المالية والأولاد والسفر وأوقات العطلة والعمل خارجاً والمهنة، ولا تتركي الأشياء الهامة عرضة للمفاجآت، وأدرجي أحلامكِ في خطة واعملي عليها معه لاحقاً، فوضع الخطط باكراً يظهر لكِ النقاط التي تتفقان عليها وتلك التي تختلفان عليها وما هي المخاطر التي قد تواجهانها وكيفية التعامل مع المشاكل سوياً.