كيفية إدماج أزواج الوالدين في حفل الزفاف

انهما الأب والأم

انهما الأب والأم

حيرة العروس بين والدها البيلوجي وزوج والدتها !

حيرة العروس بين والدها البيلوجي وزوج والدتها !

 العروس

العروس

الرقصة مع الأب

الرقصة مع الأب

اجمل اللحظات

اجمل اللحظات

أجتماع الأهل في الزفاف

أجتماع الأهل في الزفاف

يجهل الكثير من العرسان مدى أهمية التواصل بشكل مباشر مع الوالدين ومع زوجة الأب أو زوجة الأم وما لذلك من تأثير إيجابي قوي في خلق التناغم والانسجام الضروري أثناء الزفاف. إن التحدث مع الوالدين البيولوجيين و مع زوجة الأب أو زوج الأم يعد أمرا ضروريا ومفيدا في تعزيز التعايش الودي وتحسين سلوكيات التعامل اللازمة في مثل هذه المناسبة الكبيرة.
 
الالتفاف حول وجبة للغذاء أو العشاء قبل حفل الزفاف سيساعد على لم الشمل مع الآباء والأمهات، وذلك سيسهل التواصل وكسر الجمود في العلاقات وبالتالي تجاوز أي نوع من الفتور أو الخلافات الموجودة.
 
كما أن السماح للجميع بأن يكون طرفا في أجواء الحفل سيمنح للوالدين فرصة للاندماج وإثبات الحضور من خلال المشاركة والمساعدة قدر المستطاع.  
 
صحيح أن إرضاء الجميع غاية لايمكن إدراكها دائما، ولكن تكفي المحاولة. هنالك العديد من الطرق والوسائل لإدماج الوالدين و أزواج الآباء والأمهات في أشغال الزفاف ومساعدتهم على المشاركة. يمكن تحديد كافة المهام والأشغال المرتبطة بالحفل وتوزيعها على الجميع بشكل متكافئ ومتساو مما سيشعر كل فرد بأنه جزء من هذا الإحتفال.  
 
ويمكن كذلك إشراك أزواج الآباء والأمهات في التحضيرات والتجهيزات، من خلال دعوة الأم وزوجة الأب معا على سبيل المثال لاصطحابك في مشوار التسوق لاقتناء الفستان. أو إذا تعذر ذلك بسبب فتور العلاقات فيما بينهما، يمكن اصطحاب الأم لشراء الفستان ثم طلب المساعدة من زوجة الأب لاقتناء أحذية مناسبة...؛ وغير ذلك من الطرق الودية الفعالة لجعل كل الأطراف يسعدون بالمساهمة في زفافك.