كيف تتغلبين على القلق أثناء التحضير للزفاف؟

لاتكرسي وقتك كله للتخطيط

لاتكرسي وقتك كله للتخطيط

قلق التحضير للزفاف

قلق التحضير للزفاف

تحديد قائمة بكافة مهام الزفاف

تحديد قائمة بكافة مهام الزفاف

اطلبي المساعدة من خطيبك

اطلبي المساعدة من خطيبك

كوني على يقين أيتها العروس، أنه مهما كانت قوة التحمل لديك وأنت تبذلين قصارى جهدك لإنجاح مخطط زفافك ولتسيير كل شيء على ما يرام، ستجدين نفسك في خضم ذلك أمام لحظات من القلق والاحباط. 
 
عندما تشعرين بحدوث ذلك، فمن الأفضل أن تخصصي يوما واحدا في الأسبوع أو حتى بضع ساعات للتركيز على تفاصيل زفافك. بهذه الطريقة لن تكوني مجبرة على تكريس كل وقت فراغك للتفاوض مع الممولين أو متابعة مختلف الأمور المتصلة بالترتيبات والتجهيزات الخاصة بالحفل. 
 
لا تترددي أبدا في طلب المساعدة من المحيطين بك سواء أكان خطيبك أو أحد من أفراد الأسرة والأصدقاء. بل ويمكنك كذلك التفكير في استئجار شخص محترف أو مخطط خاص لتسيير أمور الزفاف. وهكذا سيصبح معك فريق مكلف بتوجيهك نحو ما يجب فعله ويتولى عنك الإشراف على الاجراءات و تسييرها؛ مما سيشعرك بأن الضغوطات والأعباء أصبحت أقل وأخف.
 
حاولي التحدث إلى إحدى الصديقات والرفيقات حول ما يؤرق أعصابك من أمور وتجهيزات مرتبطة بالزفاف. وفي بعض الأحيان اتركي النقاش معهن حول تفاصيل الحفل جانبا، وقومي بدلا من ذلك باصطحابهن لقضاء فترة بعد الظهر في الراحة والاسترخاء. 
 
وإذا وجدت نفسك عاجزة أمام تراكم كثرة المهام التي عليك إنجازها في وقت ضيق، ما عليك سوى وضع قائمة كبيرة تضم كافة الأعمال والمهام المراد إتمامها؛ وجدولة هذه المهام كل على حدة بحسب الأولوية والأهمية. تحديد الأولويات سيجعلك تستثمرين الوقت بشكل فعال وسيزودك بالطاقة والجهد اللازم للتغلب على القلق وإنجاز كل متطلبات التخطيط وإتمام تحضيرات الزفاف في الموعد المحدد.