انت "وصيفة للعروس" .. هكذا تتحملين المصاريف

ستايل بسيط لوصيفة العروس

ستايل بسيط لوصيفة العروس

وفري ميزانية لاقتناء كل ماترغبين فيه لإطلالتك كوصيفة

وفري ميزانية لاقتناء كل ماترغبين فيه لإطلالتك كوصيفة

وظيفة وصيفة العروس

وظيفة وصيفة العروس

 أطلبي مساعدة الصديقات لاستعارة مايلزمك منهن

أطلبي مساعدة الصديقات لاستعارة مايلزمك منهن

ابحثي في الإنترنيت عن عروض خاصة لتوفير الميزانية

ابحثي في الإنترنيت عن عروض خاصة لتوفير الميزانية

عندما يُطلب من فتاة القيام بدور وصيفة العروس، فإن أول ما ينتابها هي مشاعر دموع الفرح؛ ثم تمتزج بعد ذلك بشيء من القلق حيال المصاريف اللازمة للظهور بالشكل اللائق بها كإحدى نجمات العرس. والسؤال هنا هو: هل تستطيع الوصيفة تحمل هذه المصاريف؟ وماهي الميزانية الكافية التي تستلزمها وظيفة وصيفة الشرف ؟ إلخ....
 
ضعي دائما في الإعتبار أن لاشيء مستحيل وبأنه يوجد حل ما لكل شيء. واحرصي على تحضير نفسك للمناسبة مسبقا وعدم الانشغال بما قد يصادفك أثناء ذلك.
 
إذا كان حفل الزفاف سيقام خارج المدينة أو في مكان بعيد، تأكدي من إعداد خطتك للسفر قبل الموعد المحدد بوقت كاف.
 
فكري في اقتناء فستان خاص مناسب لوصيفة العروس، علما بأن البعض يقمن باستئجاره أو شراء فستان مستعمل حيث يكون أقل سعراً. 
 
بعد موافقتك على أداء وظيفة وصيفة العروس، قومي بتحديد ميزانيك الخاصة. تكاليف الأزياء والسفر والهدايا كلها أمور وأغراض يجب إدراجها في تلك الميزانية؛ ثم ابدئي في توفير المال. بهذه الطريقة؛ ما ان يحين وقت سداد المصاريف حتى تكوني قد وضعت يدك على الميزانية الضروية دون الاضطرار إلى البحث عن أموال إضافية في مدخراتك المصرفية. إذا شعرت بأنك لا تستطيعين سداد مصاريف هدية الزفاف، يمكنك التفكير في تجهيز الهدية بنفسك بطريقة DIY وتقديمها للعروس سواء في مناسبة البرايدل شاور أو في حفلة العزوبية.
 
لابأس في اقتناء ما يمكن اقتناؤه عن طريق الإستعارة سواء في ما يخص الأحذية أو الفستان أو الاكسسوارات، ويمكنك اللجوء إلى الصديقات وطلب مساعدتهن في ذلك واستعارة ما يلزمك منهن. 
 
أما إذا كانت أداء وظيفة الوصيفة أمر خارج عن طاقتك كليا بسبب ما يستلزمه من مصارف ونفقات تفوق ميزانيك، فهناك دائما طرق للتعبير عن الرفض. وهذا حتى وإن بدا ردا قاسيا او صريحا للغاية، فإنه يبقى الأفضل للمصالحة مع الذات والتعامل مع الآخرين بصدق دون تحمل ما ليس في الطاقة. ولا داعي للشعور بالذنب طالما كانت النية بذل ما في وسعك في إطار الميزانية التي تناسبك.