لا تزعجي صديقتكِ العروس بهذه التصرفات!

صديقات العروس

صديقات العروس

 لا تزعجي صديقتك

لا تزعجي صديقتك

من صديقات العروس

من صديقات العروس

صديقات العروسة

صديقات العروسة

صديقات العروس

صديقات العروس

 ادعمي صديقتك

ادعمي صديقتك

تسعى كل عروس جاهدة لأن تبرز أناقتها وجاذبيتها وتتألق بإطلالة متميزة لتكون الأحلى والأجمل ليلة زفافها، وغالبا ما تستعين العروس بأقرب الصديقات إلى قلبها لاستشارتها وأخذ رأيها في  خياراتها من الماكياج والتسريحة والفستان ومعظم التفاصيل الصغيرة، وتتجه كل عروس عند استشارة صديقتها لأن تسمع أجمل العبارات والكلمات للثناء على اختياراتها.
 
إذن يقع على صديقة العروس مسؤولية كبرى تجاه صديقتها، فعليها أن تكون صادقة ومحبة لصديقتها وفي نفس الوقت عليها أن تتصرف بلباقة وتهذيب، وهناك العديد من التصرفات والكلمات لن تحب أي عروس سماعها من صديقتها، فقد تعكر مزاجها أو تفسد فرحتها، ما سيجعلها تكره تصرف صديقتها معها بهذه الطريقة. 
 
ومن أهم التصرفات والكلمات المزعجة التي يجب أن تنتبه لها صديقة العروس: 
 
- إذا طلبت منكِ صديقتكِ العروس رأيكِ بتصميم ثوب زفافها، لا تخبري صديقة أخرى مشتركة بينكما بتصميمها، ولا تقترحي عليها استشارتها، فلو رغبت باستشارتها لفعلت ذلك، وقد تتكدر العروس من هذا التصرف، خصوصاً إن كنتِ من صديقاتها المقربات جدا.
 
- لا تكثري من الأسئلة المحرجة، مثل ثمن فستان العروس، بل على العكس عليكِ التحدث بإيجابية عن شكل الفستان وتصميمه من دون الدخول في التفاصيل المادية التي قد تحرج العروس كثيرا.
 
- لو لاحظتِ وجود خطأ أو عيب ما في فستان زفاف صديقتكِ، أو أن التسريحة التي اختارتها غير مناسبة لها، فيجب ألا تقولي لها ذلك صراحة، وألا تتركي الأمر على حاله، بل يجب أن تحرصي على إقناعها بتعديل هذا الخطأ أو العيب أو الاختيار من منطق أن ذلك سيكون أجمل.   
 
- أثناء حفل الزفاف لا تفاجئي العروس بأخبار أو أمور طارئة وسيئة، وتجنبي قول "لا تشعري بالغضب ولكن علي إخباركِ بأن..."، فقد تسببين للعروس حالة قلق قد تفسد فرحتها.
 
- لا تظهري التذمر والضيق من أشياء خلال حفل زفاف صديقتكِ، فمثلا إظهار عدم رغبتكِ بالجلوس في مكان معين أو قرب شخص محدد، فهذا يعتبر تصرفاً غير لائق من جانبكِ تجاه العروس. 
 
- لا تلومي العروس، كونها نسيت أو لم ترد دعوة شخص ما، أو لم تضف تجهيزاً معيناً لحفل زفافها، فهذه التفاصيل لا يمكنكِ التدخل فيها، أو إعطاء نصائح أو توجيهات من هذا القبيل، لأنه بالتأكيد للعروس أسبابها الخاصة التي لا تحب ذكرها، أو ربما تكون نسيت بالفعل في ظل زخم التفاصيل والواجبات التي كان عليها القيام بها.