أمور لا بد من تجنبها أثناء التخطيط للزفاف

عروس متوترة

عروس متوترة

 القياس المناسب

القياس المناسب

الإعتذار عن حضور الزفاف في اللحظة الأخيرة

الإعتذار عن حضور الزفاف في اللحظة الأخيرة

خلال التخطيط لحفل الزفاف، هناك بعض الأمور التي تحتاج إلى مراجعة دقيقة وأشياء ينبغي تجنبها للحصول على نتائج رائعة وموفقة.
 
يتطلب التخطيط للزفاف متابعة الأمور خطوة بخطوة مع عناية دقيقة بكافة التفاصيل. فمجرد خلل صغير أو خطا بسيط قد يتسبب في فشل الحفل برمته وإفساد فرحة العمر. لتفادي ذلك، إليك ما يستحسن فعله و ما يجب تجنبه لإنجاح الزفاف:
 
•الحرص على إعداد قائمة الضيوف: مع تفادي دعوة عدد كبير من الضيوف بشكل يتجاوز سقف الميزانية المخصصة؛ هكذا سيتم توفير التكلفة الزائدة التي تذهب سدى في طباعة وإرسال دعوات لاحاجة لها. يجب ألا ترسل بطاقات الدعوة إلا إلى الضيوف المؤكد حضورهم للحفل.
 
•عدم دعوة الضيوف بدافع التهافت على الهدايا: ليس من الصواب إرسال أكبر عدد من بطاقات الدعوة بنية الحصول على المزيد من الهدايا. فذلك سوف يعطي انطباعا سيئا عنك يفيد بأن زفافك ما هو إلا وسيلة انتهازية للربح المادي. 
 
•تعيين مخطِط خاص للزفاف يحتم على العرسان عدم التواصل أو التعاقد مع ممولين آخرين؛ فالمخططون لهم علاقاتهم وتعاقداتهم الخاصة التي يفضلون التعامل بها و من خلالها لتنفيذ مهام الزفاف.
 
•الحرص على التواصل الدائم مع المخطط المسؤول بشكل مباشر دون تكليف شخص آخر للقيام بذلك نيابة عنك؛ وذلك لتفادي الوقوع في مشاكل سوء الفهم أثناء وقت الحفل. 
 
•إعطاء تعليمات واضحة وتوجيهات سليمة للوصيفات لضمان ظهورهن في صور الحفل بشكل متناسق ومتناغم. يمكن اختيار الللون ثم ترك المجال لهن لاختيار الموديل بحسب رغبتهن وما يتناسب معهن. كما يمكن إطلاعهن على الطول المطلوب وشكل تقويرة العنق.
 
•يتجنب بعض العرائس والعرسان مسألة تجهيز قائمة الهدايا على أمل الحصول على هدايا نقدية، غير أن ذلك سيترك انطباعا سيئا عن العرسان يظهرهم بصورة الجشع والطمع. وكذلك الأمر عندما يقام حفل "برايدل شاور" أكثر من مرة؛ وتتم دعوة نفس الأشخاص إليه في كل مرة (باستثناء الأقارب طبعا) مما يثقل كاهل المدعوين. 
 
•عدم إلقاء كل المسؤولية على عاتق الشخص المكلف بالتخطيط: هناك بعض الأشياء التي تحتاج من العرائس الاهتمام والمتابعة واتخاذ القرارات الفورية. الاعتماد الكلي على المسؤول المخطِط حتى في مايخص اللمسات الأخيرة، قد يفضي إلى نتائج مخالفة لتوقعات العروس.