اللبنانية الاولى  تزور مستشفى الكرنتينا الحكومي

اللبنانية اللولى مع فريق التمريض في المستشفى الحكومي

اللبنانية اللولى مع فريق التمريض في المستشفى الحكومي

اللبناية الاولى تقدم هدية لطفل مريض

اللبناية الاولى تقدم هدية لطفل مريض

اللبنانية الاولى ولمسة حنان.

اللبنانية الاولى ولمسة حنان.

اللبنانية الاولى في مستشفى الكرنتينا تزور طفلة مريضة

اللبنانية الاولى في مستشفى الكرنتينا تزور طفلة مريضة

اللبنانية الاولى السيدة ناديا عون

اللبنانية الاولى السيدة ناديا عون

اللبنانية الاولى تزور مستشفى الكرنتينا الحكومي

اللبنانية الاولى تزور مستشفى الكرنتينا الحكومي

اللبنانية الاولى ونشاطات انسانية

اللبنانية الاولى ونشاطات انسانية

لمناسبة يوم الصحة العالمي، وانطلاقا من ايمانها بضرورة ان يحظى الجميع، وخصوصاً الاطفال، بالرعاية الصحية والطبية اللازمة، زارت اللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون قبل ظهر اليوم مستشفى الكرنتينا الحكومي، حيث جالت على اقسامه واطلعت على مختلف اوضاعه، لاسيما "مركز كارلوس سليم للاطفال" الذي افتتح في العام 2015 بمبادرة من جمعية "برث اند بيوند"(Assameh) Birth&Beyond  وبتمويل من "مؤسسة كارلوس سليم" وجمعية "اعط كل طفل لعبة " وعدد من المتطوعين، بالتعاون مع  مستشفى القديس جاورجيوس وجامعة البلمند.

وكان في استقبال السيدة عون لدى وصولها الى المستشفى، ممثل وزير الصحة مدير العناية الطبية الدكتور جوزف الحلو، رئيس مجلس ادارة المستشفى الدكتور سمير ملاط ومديرته العامة كارن صليبا، رئيس قسم الاطفال د.روبير صاصي، ممثل Birth&Beyond السيد عبود شامي، والسيد انطوان رومانوس مفوض الحكومة لدى المستشفى، إضافة الى عدد من افراد الجسم الطبي والاداري.

وجالت السيدة عون على اقسام المستشفى حيث عادت عدداً من المرضى واستمعت الى معاناتهم وتمنت لهم الشفاء العاجل، وتوقفت بشكل خاص عند قسم الاطفال وحديثي الولادة، واطّلعت من الاطباء على اوضاعهم وحالاتهم الصحية.

وأثنت السيدة عون في ختام جولتها، على الجهود التي بذلتها إدارة المستشفى والجسم الطبي فيه وجمعية Birth&Beyond لتحويله الى مركز طبي متطور بمؤازرة وزارة الصحة العامة والقطاع الخاص وافراد من المجتمع المدني، ما يساهم في توفير الرعاية لعدد كبير من الاطفال، معتبرة ان هذا العمل يشكل مبادرة انسانية عظيمة وحافزا لتعزيز الرعاية الصحية بالاطفال واعطاء الامل والطمأنينة لذوي الامكانات المحدودة وللذين لا يتمتعون بأي تغطية صحية بأن اطفالهم سيحظون بفرصة للعلاج والعيش بصحةة جيدة.

وتمنت السيدة عون للقيّمين على المستشفى ولكل الايادي الخيّرة التي تقدم دعمها له، المزيد من التقدم والعطاء في حقول الرعاية والخدمة الانسانية، مؤكدة انها ستولي اوضاع المستشفيات الحكومية في كل لبنان، لاسيما مستشفى الكرنتينا وقسم الاطفال فيه، عناية خاصة بالنظر الى نوعية الخدمات التي تقدمها والحاجة اليها ضمن رؤية قوامها الحق والمساواة في تلقي العلاج والرعاية الصحية، وبهدف تحويل المستشفيات الحكومية الى مراكز طبية نموذجية.