مأذون يوقف اتمام عقد قران عروسين.. بسبب لباس العريس!

ايقاف عقد قران

ايقاف عقد قران

لا يجوز عقد القران أثناء الاحرام

لا يجوز عقد القران أثناء الاحرام

في حادثة غريبة و غير متعارف عليها في عقود القران، رفض مأذون شرعي، إتمام عقد نكاح عروسين سعوديين في مكة المكرمة، و ذلك رغم حضور ولي أمر الفتاة، و اكتمال كل التجهيزات... و ذلك بعد أن فاجأ العريس الحضور مرتديا " لباس الإحرام " لنيته أداء العمرة !

تفاصيل القصة

يتضمن الحكم الشرعي أن عقد النكاح لا يصح إذا لم يحل المعتمر إحرامه بعد أن يتم مناسكه، وحول ذلك أوضح المأذون الشرعي، صالح الغامدي، لاحدى الصحف المحلية، إن العريس كان قادما من مدينة أخرى، و استغل قدومه إلى مكة المكرمة ليعقد نكاحه، على أن يصطحب بعدها زوجته إلى المسجد الحرام لإتمام مناسك العمرة، إلا أن الحكم الشرعي في مثل هذه الحالة عدم جواز ذلك، استنادا إلى حديث الرسول صل الله عليه وسلم " لا ينكح المحرم و لا ينكح و لا يخطب " ، رواه مسلم.

ومن هنا بين المأذون الغامدي، أنه لا يجوز لمحرم أن يتزوج امرأة، و لا أن يعقد لها، و لا أن يعقدَ لها النكاحَ بولاية و لا بوكالة، و لا يخطب امرأة حتى يحِلَ من إحرامه، و لا تزوج المرأة و هي محرمة، و عقد النكاح حالَ الإحرام فاسد غير صحيح.

و أشار المأذون الغامدي أنه قد طلب من الزوج أن يتم عمرته، و بعد أن يتحلّل من إحرامه يحق له أن يعقد قرانه، و هو ما حدث.

يُذكر بأن الحكمة من هذا الأمر تعود إلى أن الحاج و المعتمر يتجردان من جميع متع الدنيا، و منها النساء.