ماذا حدث للعروس الجزائرية لتزف الى المقبرة؟

الألم يحاصر العروس

الألم يحاصر العروس

العروس الموجوعة في يوم زفافها

العروس الموجوعة في يوم زفافها

العروس في الـ27 من عمرها، والعريس في الـ30 من عمره،المكان في ولاية تبسة في الجزائر والزمان قبل اربع ساعات من حفل الزفاف...

ما الذي حدث ليتحول حفل الزفاف الى مأتم؟

بداية القصة والألم

ففي التفاصيل في الوقت الذي كان فيه العريس بصدد تزيين سيارة عروسه بالزهور، عادت  العروس من صالون التجميل في منتصف النهار إلى منزل أهلها ، لكنها كانت منزعجة جدا من آلام غير طبيعية التي انتابتها فجأة والتي نقلت على اساسها الى إحدى العيادات الطبية لمعاينة حالتها الصحية، قبل ان تعود مجددا الى البيت وتعاودها الاوجاع مجددا . حسب ما اوردت جريدة الشروق الجزائرية.

-بريطاني يحتفل بتوديع العزوبية ويتوفى !  

اهل العريس بالانتظار

وكان اهل العريس في هذه الاثناء بانتظار العروس واهلها في تمام الساعة السادسة مساء، لكن موكب الزفاف لم ينطلق من  منزل العروس إلى بيت العريس !

فالعروس فارقت الحياة، من دون أن يعرف أحد السبب الحقيقي للوفاة بين سكتة قلبية والتواء في أمعائها، حسب مصدر من أهل العروس.

- العريس افغاني والعروس طقلة والمهر ماعز

الفاجعة وموت العروس

فتحولت الزغاريد الى صرخات اليمة، وحلت دموع الحزن مكان دموع الفرح ،واصيب الكثير من أقارب وصديقات العروس، بالإغماء، على غرار والدتها وإخوانها، وخاصة العريس الذي بقي مذهولا من شدة هول الفاجعة التي لم يتوقعها.

- قتل عروسه بعد اسبوع واحد على زواجهما، والسبب؟

الزفاف الى مأتم

وعلى الفور قرّر والد العريس والذي تألم كثيرا للوفاة، فتح منزله لتلقي العزاء، وتحولت مأدبة حفل الزفاف التي أعدت للمهنئين إلى ضيافة للمعزين، وحتى السيارة التي كان من المقرر أن تحمل العروس، سارت في موكب الجنازة .