بالفيديو : زفاف إبنة الـ12 والعريس الستيني في نيويورك!

العريس الستيني والعروس ابنة 12

العريس الستيني والعروس ابنة 12

مواجهة  الناس

مواجهة الناس

سحبت العروس من عريسها

سحبت العروس من عريسها

دهشة الصغار

دهشة الصغار

مواجهة العريس للناس

مواجهة العريس للناس

والعروس بين عريسها والمرأة المنقذة

والعروس بين عريسها والمرأة المنقذة

يحاكي العروس الصامتة

يحاكي العروس الصامتة

وجه العروس الحزينة

وجه العروس الحزينة

حالة غير تقليدية

حالة غير تقليدية

جلسة التصوير

جلسة التصوير

استهجان الناس في الشارع

استهجان الناس في الشارع

العريس الستيني

العريس الستيني

انزعاج الناس في الشارع

انزعاج الناس في الشارع

تعاسة العروس

تعاسة العروس

انزعاج الناس

انزعاج الناس

ابعاد الناس عن عروسته

ابعاد الناس عن عروسته

كان المشهد غريبا في ساحة "تايمز سكوير" الشهيرة في نيويورك...أن تأخذ صور الزفاف مع عروسك أمر أكثر من إعتيادي في تلك الساحة التي لا بد لكل زائر للمدينة من أن يمر بها ويلتقط صورا وسط شاشاتها العملاقة الملونة. لكن أن يتأبط العريس البالغ من العمر 65 عاما، ذراع عروس لا تتجاوز الثانية عشرة من العمر، فالأمر أكثر من غريب في المدينة الشهيرة، وهو ما أثار المارة إلى حد إعلانهم ما يشبه الثورة على هذا الواقع المخجل.
 
كانت "العروس" صامتة طوال الوقت، أما العريس فكان يجاهر بسعادته مؤكدا أنه نال بركة والديها، في إلقاء نادر للضوء على زواج القاصرات في الولايات المتحدة التي تسمح قوانين بعض ولاياتها بزواج القاصرات، وصولا حتى عمر الـ12، وهو سن تلك العروس الصغيرة التي بدت خائفة ومرتبكة، تنقاد لأوامر "عريسها"، لكنها لا تمانع أن يسحبها المارة منه وإبلاغ الشرطة عنه كون تلك المدينة لا تسمح قوانينها بزواج القاصرات.
 
ويظهر الفيديو المرفق، رد فعل المواطنين الأميركيين الغاضب حيال هذا الزواج الذي تبين لاحقا أنه مزيف، وأنه إقتباس من إعلان قامت به جمعية " كفى" اللبنانية  التي تحارب زواج القاصرات قبل نحو شهرين، ونشرت "هي" تحقيقا عنه نال شهرة عالمية. 
 
ووصلت أصداء هذا الفيديو إلى الولايات المتحدة حيث قرر أحد الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي تكرار التجربة لإلقاء الضوء على ظاهرة زواج القاصرات في الولايات المتحدة والعالم، حيث يتم تزويج نحو 33 ألف طفلة في اليوم حول العالم، بعضهن صغيرات كتلك العروس المزيفة.
 
اليكم الفيديو :