المصورة السعودية سارة حكمي وصور زفاف بنكهة خاصة

صور زفاف بعدسة سارة حكمي

صور زفاف بعدسة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة  المصورة سارة حكمي

صور الزفاف بعدسة المصورة سارة حكمي

الدبل في صور سارة حكمي

الدبل في صور سارة حكمي

ترغب جميع العرائس في الحصول على صور زفاف خلّابة في اليوم الأهم في حياتها، لأنها من أهم العناصر في الزفاف، إذ من شأنها أن تخلد هذا اليوم وهذه المناسبة إلى الأبد، ولا شك أن ذلك يتطلب من العروس أن تختار أفضل المصوّرين القادرين على منحها هذه الذكرى بأسلوب مميز ونهج عصري مبتكر. 
 
إحدى مصورات حفلات الزفاف السعودية، المتميزة بأسلوبها المصورة السعودية سارة حكمي، التي ذاع صيتها وأصبحت من أحد أكثر الأسماء شعبيةً في مجال التصوير الفوتوغرافي في السعودية، حيث تعشق العرائس السعوديات أسلوبها المميز ونهجها العصري والمبتكر الذي تتبعه لتصوير حفلات الزفاف، حيث تضيف لذكرى تلك الصور نكهة خاصة فريدة من نوعها.
 
التقت "هي" المصورة سارة حكمي، لتتعرف على أسرار أسلوبها المتميز ورؤيتها الفريدة للحصول على أجمل صور الزفاف.  
- أخبرينا عن بدايتكِ كمصورة حفلات زفاف.
 
بدأت رحلتي مع التصوير الفوتوغرافي كهواية أعشقها منذ الطفولة، وعلى الرغم من أنني قد تخصصت بإدارة الأعمال، إلا أن ذلك لم يمنعني من تطوير هوايتي من خلال أخذ العديد من الدورات المتنوعة من قبل أهم المصورين والمصورات ومنهم المصور عمر عبدالعزيز المعروف بلقب "رفيع فوتو"، ولا زلت حتى اليوم حريصة وباستمرار على تطوير تلك الهواية وتطوير أسلوبي الخاص من خلال أفضل الدورات المتاحة عن طريق الانترنت، وساعدني ذلك بشكل كبير في صقل هوايتي وتحويلها بفضل الله إلى موهبة احترافية. 
 
ما الذي دفعكِ لاختيار التخصص بتصوير حفلات الزفاف تحديداً؟ 
اخترت هذا اليوم تحديداً لأني أؤمن بأن فكرة أن يوم الزفاف هو أجمل يوم في العمر، ولأني استمتع بقضاء يوم جميل مع العروس، وأحب كل لحظة في حفل الزفاف، خاصة وأن معظم هذه اللحظات يمكن استغلالها بالتقاط صور معبرة ومليئة بالأحاسيس والمشاعر التي لن تتكرر.
 
كيف يمكنكِ إبراز شخصية العروسين من خلال عدسة التصوير؟
هذا هو السبب الذي يجعلني أرغب بمقابلة العروس قبل يوم الزفاف، لأتعرف عليها وأتعرف على التفاصيل المرغوبة من طرفها، وميولها وتطلعاتها الخاصة حول الصور، وكذلك نوع علاقتها مع شريكها المستقبلي، وأحاول كسب ثقتها وإشعارها بأنها وعريسها يمثلان أولويتي الأولى في التقاط الصور. 
 
وفي يوم الزفاف يتطلب الأمر أن اجعل العروسين يشعران بالراحة، لأجعل عملية التقاط الصور أكثر متعة وراحة بالنسبة لي ولهما، ولله الحمد وثقت بي أغلب العرائس التي تعاملت معهن، وتركن لي حرية الاختيار، وكن راضيات بشكل كامل عن النتائج.
 
ما هي النصيحة التي توجهينها لكل فتاة ترغب في الخوض بعالم التصوير؟
يجب أن تعلم كل راغبة في خوض هذا المجال أن الصور المميزة ترتكز على عدة أساسيات يأتي في مقدمتها اختيار الكاميرا ذات النوعية الجيدة، والتركيز على توزيع الإضاءة، وكذلك اختيار الزوايا المناسبة للقطات المختلفة خاصة تلك اللقطات العفوية والطبيعية المليئة بالعواطف، فأساس الحصول على صورة مميزة وجود لقطة أساسية جيدة، حتى وان تم تعديلها عن طريق الفوتوشوب، فيجب أن يكون تعديلا بسيطا للقطة في الأساس جيدة، وليس أساس يمكن الاعتماد عليه للحصول على المستوى المطلوب والمتميز.  
 
ما هي طموحاتكِ المستقبلية؟
أطمح مستقبلاً بأن أسس استديو تصوير متكاملاً يلبي كافة احتياجات العروس بأحدث وأفضل التقنيات العالمية.