المصورة السعودية أمل أحمد: تصوير العرائس فن

زوايا التقاط الصورة تخلد لحظات العروسة

زوايا التقاط الصورة تخلد لحظات العروسة

سعادة الطفولة بعدسة أمل

سعادة الطفولة بعدسة أمل

عدسة أمل

عدسة أمل

من تصوير أمل

من تصوير أمل

الفن في التقاط الصورة

الفن في التقاط الصورة

العروسة بعدسة أمل

العروسة بعدسة أمل

إظهار كافة التفاصيل الخاصة بالعروسة

إظهار كافة التفاصيل الخاصة بالعروسة

إظهار مكياج العروسة في تصوير أمل

إظهار مكياج العروسة في تصوير أمل

الأبيض والأسود تعطي تفاصيل أجمل للعروس

الأبيض والأسود تعطي تفاصيل أجمل للعروس

الإضائة والألوان أهم مايبرز جمال العروسة

الإضائة والألوان أهم مايبرز جمال العروسة

أبسط التفاصيل تعني الكثير بعدسة أمل

أبسط التفاصيل تعني الكثير بعدسة أمل

صور الزفاف أهم ما تحرص عليه أي عروس فهي التي تخلد ذكرى أجمل أيام عمرها وبالتالي تسعى الكثير من المصورات لإلتقاط أدق التفاصيل هذه الليلة، وهو ما يتضح في صور المبدعة أمل أحمد والتي شاركتنا عالمها الخاص في التصوير.
 
من هي أمل أحمد وكيف كانت بدايتها في عالم التصوير؟
أنا إنسانة بسيطة لكني أملك طموحاً أكبر مني فأنا لم اتعدّ الـ25 من عمري واعشق الريشة والالوان منذ صغر سني واعشق التصوير بشكل جنوني، احتفظ بارشيفات كاملة من اللحظات العائلية التي لا يلتقطها سواي وربما قد نسيها الاغلبية. وكانت البداية في مجال التصوير عن طريق الصدفة حين وصلتني كاميرا احترافية هدية من احدى صديقاتي ليتحول حينها هوسي من رسم اللوح الى توثيق اللحظات الواقعية وطباعتها في جميع جدران غرفتي.
 
هل هناك علاقة بين تخصصك العلمي وهوايتك؟
ابداً فالتصوير عشق اتخذته حياة لي وبعيد كل البعد عن دراستي. وقد خصصت كامل وقتي للتصوير.
 
هل درستِ مجال التصوير؟
بدايتي كانت بسيطه جداً فقط متابعة المواقع المتخصصة بالمصورين الاجانب العالميين ومواقع الصور الاحترافية وورش تدريبه باليوتيوب بعد ذالك متابعة دورات التصوير وبعدها كانت التجربة هي المعلم الأساسي بالنسبة لي فالتصوير يحتاج لعين لاقطة أكثر من الدراسة وحدها.
 
كيف ترين سوق تصوير الاعراس في السعودية؟
لا بأس بها ولكن ينقصنا الكثير من الوعي وفهم الفن الاحترافي بمعناه الصحيح كما توجد نسبة كبيرة من الناس لا تميز بين التصوير الاحترافي والتصوير الاعتيادي التقليدي.
 
هل تجدين أن هناك منافسه واسعة في هذا المجال؟
المنافسة توجد في كل مكان وباي تخصص ولكن المنافسة الجميلة والشريفة هي ما تميز البعض، ولو تحدثت عن نفسي ساخبرك أنني أجد المنافسة بالتصوير جدا جميله فقد كونت صداقات كثيره ومختلفة مع مصورات من جميع انحاء المملكة وخارج المملكة وقد نلجأ لبعض الاحيان بالتصوير والحجوزات ونجتمع من وقت لاخر كصديقات وزميلات مهنه وبعضهنّ قد اصبحنَ صديقات مقربات لي.
 
ما هي الصعوبات التي واجهتيها خلال العمل؟
سبق وتحدثت في مقالة سابقة عن هذه النقطة فالصعوبة التي واجهتها في بدايتي كانت عدم تقبل الجميع حولي في فكره كوني اتخذت التصوير مهنة لي، سواء محيطي العائلي او المجتمع وكل من حولي. ايضا وعي المجتمع لمهنه التصوير للنساء بشكل خاص فنحن تنقصنا الرؤية الصحيحة للمصورة الاحترافية ولفن التصوير وما يميزه من توثيق لحظات قد تنتهي مع الايام.
 
لأمل لمستها الخاصة في التصوير كيف تجدين التوافق بين أفكارك وعميلاتك؟
البساطة والابتعاد عن الروتين والتقليد بالتصوير، العفوية، والاحساس عند التقاط اي صورة، و لكل مصورة طريقتها الخاصة ودراستها الخاصة ولكن بكل بساطه اتخذ طريقة واحدة مع عميلاتي "انا صديقتك ولست مصورتك فقط" وبقدر المستطاع احاول ان افهم ما يميز عميلاتي وما يحببن اظهاره من شخصيتهم خلال الصور وما يميزهم. واتخذ دائما مبدأ كسر القاعدة بالتصوير. وينتهي المطاف بصور جديده وخاصه لكل عميلاتي بشكل يرضيهن ويناسبهن.
 
روح فريق عملك الجميلة تتضح جلياً من خلال حسابك في الانستقرام فمن هم هذا الفريق؟
نعم فأنا أرى فيهم امل ولكن باسماء مختلفة، طاقم امل احمد للتصوير مصورات مبدعات لديهن هدف وحلم، وطالما استطيع تحقيق لو جزء بسيط من هذا الحلم لكل منهم فلن اتردد ويسعدني ان اشاركهن حلمهن ودائما اخبرهن ان روح التعاون هي من سيوصلنا للقمه ولا تجعلن حداً للطموح مهما وصلتن للقمة، وكلمتي المعتادة لهن "إحساسك يكون خلف الكاميرا ومن امام الكاميرا ليست مشاهد لتلتقطوها فقط بل أحاسيس ولحظات قد نراها لمره واحده فقط فوثقوها بجمال واحساس صادق.
 
أخيراً كيف ترين مستقبل امل في هذا المجال؟
اطمح للعالمية بمساعده من الله سبحانه وتعالي وبدعوات امي الغالية وبكلمات متابعاتي الجميلات وكل من حولي وأنا مؤمنة أن الوصول إلى العالمية سهل ولكن تحتاج لبصيره وتقديم شيء يستحق الذكر.