أسرار وخبايا حول التاج الذي ارتدته كيت في زفافها

Cartier Halo مارجريت عاشقة تاج

Cartier Halo مارجريت عاشقة تاج

مارجيت أحبت التاج

مارجيت أحبت التاج

 كيت ترتدي تاج زفافها

كيت ترتدي تاج زفافها

تاج Cartier Halo

تاج Cartier Halo

الجميلة مارجريت تتزين بالتاج الملكي الغير مفضل!!

الجميلة مارجريت تتزين بالتاج الملكي الغير مفضل!!

الدوقة كيت

الدوقة كيت

 Cartier Halo

Cartier Halo

جميع الأنظار كانت متجهة نحو كيت ميدلتون في يوم 29 إبريل عام 2011 وهو يوم حفل زفافها على الأمير وليام وهو أيضا اليوم الذي حصلت فيه رسميا على لقب دوقة كمبردج، وفي ذلك اليوم شاهدنا كيت بفستان زفاف رائع من تصميم ألكسندر ماكوين وشاهدناها ترتدي تاج للمرة الأولى، والتاج الذي ارتدته كيت في حفل زفافها هو تاج " Cartier Halo" وهو تاج أنيق من تصميم كارتيير قامت كيت باستعارته من الملكة إليزابيث الثانية.
 
تاريخ التاج
قصة تاج " Cartier Halo" بدأت من 75 عام وهذا التاج صنع في عام 1936 ولقد قدمه الأمير ألبرت دوق يورك (والد الملكة إليزابيث الثانية) هدية إلى زوجته إليزابيث دوقة يورك وبعدها بثلاثة أسابيع تتم تتويج الأمير ألبرت ملكا لبريطانيا وأصبح بعدها يحمل لقب الملك جورج السادس ملك بريطانيا وأصبحت زوجته تحمل لقب الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا.
 
لم يكن التاج المفضل!!
تاج " Cartier Halo" لم يكن التاج المفضل لدى الملكة إليزابيث زوجة الملك جورج السادس وبعد أن أصبحت ملكة للبلاد لم تشاهد وهي ترتدي هذا التاج وشوهدت بعدها وهي ترتدي أكثر من تاج بأحجام أكبر من تاج " Cartier Halo"، ولقد قامت الملكة إليزابيث بتقديم تاج " Cartier Halo" هدية لابنتها التي كانت تحمل وقتها لقب الأميرة إليزابيث ولية عهد بريطانيا في عيد ميلادها الثامن عشر، ولكن إليزابيث الثانية لم ترتدي هذا التاج كثيرا بل كانت ترتديه معظم الوقت شقيقتها الصغرى الأميرة مارجريت.
 
مارجريت أحبت هذا التاج لدرجة الإستعارة..
الأميرة مارجريت كانت كثيرا ما تستعير تاج " Cartier Halo" من شقيقتها الكبرى إليزابيث الثانية ولكنها بعد فترة بدأت في ارتداء تاج أكبر حجما من تاج " Cartier Halo" وبعدها أصبحت الأميرة آن ابنة إليزابيث الثانية ترتدي هذا التاج وشوهدت الأميرة آن وهي ترتدي هذا التاج في عدة مناسبات وهي شابة صغيرة وبعدها توقفت عن ارتدائه.
 
التاج كان طي النسيان!!
منذ أن توقفت الأميرة آن عن ارتداء تاج " Cartier Halo" بدا وكأن هذا التاج قد ذهب في طي النسيان إلى أن ظهر مجددا في يوم 29 إبريل في عام 2011 بعد أن ظهرت دوقة كمبريدج وهي ترتديه بعد خروجها من السيارة وسيرها نحو وستمنستر آبي حيث أقيمت مراسم حفل زفافها على الأمير وليام.