كيف تحافظين على خاتم الزواج ليدوم مدى الحياة؟

الاعتناء التام بالخاتم للحفاظ عليه مدى الحياة

الاعتناء التام بالخاتم للحفاظ عليه مدى الحياة

عدم ارتدائه أثناء فتح العلب

عدم ارتدائه أثناء فتح العلب

التنيف بطريقة احترافية

التنيف بطريقة احترافية

التنظيف بالصابون و الماء الساخن

التنظيف بالصابون و الماء الساخن

لايشكل خاتم الزواج رمزا للارتباط فحسب، و إنما هو قطعة ثمينة من المجوهرات المتوارثة التي لاتقدر بثمن لما تحمله من قيمة إبداعية ورمزية تتناقلها الأجيال في ما بينها.
 
يتعرض خاتم الزواج، من جراء ارتدائه الدائم، للعديد من الأمور غير المتوقعة التي قد تتسبب في تلفه أو ضياعه. للحفاط على الخاتم من التلف يجب تجنب فتح العلب أو غيرها من الأثاث والمعدات الثقيلة وأيضا الأشغال التي تتطلب استخدام اليدين. أو يمكن ببساطة نزعه قبل القيام بمثل هذه الأمور. 
 
 للاحتفاظ بجمال الخاتم وشكله مع بريق يستمر مدى الحياة، ينبغي عدم ارتدائه أثناء ممارسة الألعاب الرياضية الحركية والديناميكية. فأي حركة أو نشاط يتطلب الضغط على اليدين يمكن أن يثني التيجان التي تحمل الفصوص أو يكسرها. كما أن الأنشطة و الرياضات المائية يمكن أن تتسبب في انزلاق الخاتم وسقوطه عندما تكون الأيدي مبللة.
 
يجب عدم ارتداء الخاتم أثناء أعمال التنظيف؛ حيث أن المواد العادية قد تتسبب في تلف اللآلئ الناعمة. على الرغم من أن عملية قطع أحجار اللآلئ تتم بطريقة غليها في حامض الأسيد التي تعطيها مناعة ضد المواد الكيميائية، إلا أن سوائل التنظيف المكونة من نوع آخر مختلف من المواد الكيميائية قد تؤذي بهذه المعادن الثمينة. 
 
يجب ألا ننسى نزع الخاتم أثناء القيام ببعض التمارين الرياضية وغيرها من الأنشطة اليومية. كما يفضل القيام بفحص الخاتم على أساس منتظم وبشكل دائم للتحقق من سلامة مظهره. 
 
يمكن أيضا القيام بتنظيف القطعة في البيت وذلك باستخدام الصابون والماء الساخن مع فرشاة ناعمة دون أي استعمال أي مطهر فضي. 
 
تتمسك الأحجار الكريمة التي تطعم خاتم الزواج بجاذبيتها وسحرها طالما تم الاعتناء بها بالشكل الصحيح. لا يقتصر ذلك على هذه الأحجار الكريمة فحسب، بل إن ما يحمله الخاتم ككل من رمز عاطفي و معاني الحب والاخلاص الأبدي تجعل منه قطعة ثمينة وتدفع صاحبها للحفاظ عليها من التلف أو الضياع.