كيف تتحقق سعادة العروس وراحتها يوم زفافها؟

منذ بداية التخطيط والتفكير بليلة الزفاف تصاب العروس بالتوتر والقلق والضغط النفسي الناتج من كثرة التفكير، وحتى يزداد الأمر إلى قلة الأكل وقلة النوم ما يفاقم الحالة، وما أن تبدأ مراسم الزفاف حتى تكون العروس في ذروة توترها وتعبها، فكيف نحقق للعروس الراحة والسعادة في يوم زفافها؟
 
هنالك عدة نصائح بسيطة ولكنها مهمة في تحقيق الراحة والسعادة للعروس وهي:
 
- التأكد من أن العروس تتناول طعاما صحيا: الطعام الصحي يساهم في تعزيز الطاقة والمساعدة على الاسترخاء والراحة، ينشط الذاكرة والعقل وبالتالي التفكير يكون بوعي أكبر.
 
- اختيار أغاني تفضلها العروس: من الجميل مفاجأة العروس بتغيير بعض الأغاني لأخرى تفضلها وتمنحها النشاط خصوصاً بعد مرور منتصف الوقت على حفل الزفاف أو في أي وقت نشعر فيها أن العروس تبدو عليها قلة النشاط.
 
- توفير مساحة من الراحة والهدوء: إعطاء العروس مساحة من الوقت لتنفرد بنفسها وتستجمع قواها وتركيزها وذلك بعيدا عن صخب الحفل خصوصاً وأن الجميع يكونون ملتفين حول العروس طوال وقت الزفاف.
 
- وجود شخص يعتمد عليه: من المهم التأكد من وجود شخص مقرب إما قريب أو صديق يتواجد دائما بجانب العروس ويمكن الإعتماد عليه، حتى يقوم ببعض المهمات التي لا تستطيع العروس القيام بها بنفسها.